حقيقية خبر ” تصدر السوريين لقائمة الأجانب الأكثر عنفاً ضد المرأة ” في ألمانيا

تناقلت وسائل إعلام عربية، والعديد من الصفحات والمجموعات والحسابات، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معلومات خاطئة متعلقة بنسبة السوريين المرتبكين لجرائم عنف ضد الشريك / ة في ألمانيا.

ويعتبر العنف ضد المرأة ظاهرة لا يمكن إنكارها في المجتمع السوري، سواء قبل الثورة أو بعدها، داخل سوريا أو خارجها.

ونسبت تلك الوسائل معلوماتها لشبكة “دويتشه فيله” الألمانية، إلا أنها نقلتها بشكل خاطئ عن الشبكة التي كان خبرها صحيحاً.

وبحسب المتداول، فقد جاء أن “الأجانب يشكلون 34% من مرتكبي الجرائم الزوجية” فإن الرقم صحيح وهو كما ورد في بيانات المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة، إلا أن الجزء الثاني يقول إن “91.5% من جرائم العنف بين الأزواج والأزواج السابقين المبلغ عنها لدى الدوائر الأمنية عام 2020 تُنسب إلى سوريين” وهو غير صحيح، وبالتالي جملة “السوريون في ألمانيا الأعلى نسبة بين الأجانب” غير صحيحة.

واطلع عكس السير على تقرير المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة، ليجد أن بين الـ 34% من الأجانب المرتكبين لهذا النوع من الجرائم هناك سوريون، وهؤلاء (مجدداً الموجودون ضمن نسبة الـ 34% التي تمثل الأجانب) 91.5% بالمئة منهم أو من جرائمهم هي جرائم ارتكبها ذكور ضد إناث.

وبصيغة أبسط، هناك سوريون (ضمن نسبة الأجانب) ارتكبوا هذا النوع من الجرائم، وهذه الجرائم كان مرتكبوها رجال ضد نساء بنسبة 91.5%.

وتجاوز عدد هذا النوع من الجرائم في ألمانيا ككل 122 ألف جريمة، وكان عدد الجرائم المرتكبة من قبل ألمان أكثر من 80 ألفاً، في حين كان عدد الجرائم المرتكبة من قبل أجانب أكثر من 41 ألفاً.

أما في ما يتعلق بالمراتب الأولى بين الأجانب، فإن الأتراك حلوا أولاً والسوريون ثانياً والبولنديون ثالثاً والرومانيون رابعاً والأفغان خامساً.

وبلغ عدد الجرائم المرتكبة من قبل سوريين، من أصل العدد الكلي (122537) لجرائم العنف ضد الشريك / ة في ألمانيا 3466 (9 منها انتهت بالموت) أي بنسبة 2.8% تقريباً، في حين كانت نسبة اللاجئين ككل (سوريون وغيرهم) 4.7%.

وقد تصدر السوريون رقماً آخر، وهو كونهم أصحاب النسبة الأعلى بين اللاجئين، الحاصلين على أي نوع من أنواع إقامات اللجوء أو الحماية عموماً، في ألمانيا (سوريون – أفغان – عراقيون – نيجيريون – إيرانيون – …)، والنسبة هي 28.8% وهي نسبة مبررة رقمياً كون السوريين هم أصحاب العدد الأكبر في ألمانيا بفارق مريح عن بقية اللاجئين الحاملين لجنسيات أخرى.

مواضيع متعلقة

ألمانيا : العنف المنزلي يتزايد و ارتفاع عدد الضحايا من النساء .. و هذه نسبة الجناة من السوريين

تقرير المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة كاملاً (اضغط هنا)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها