قالا له إنهما سيؤمنان له عروساً .. تركيا : القبض على سوريين احتالوا على عراقي و سلباه أمواله

أوقفت السلطات التركية شابين سوريي الجنسية، بتهمة الاحتيال على مواطن عراقي، بذريعة تأمين عروس له، في ولاية كوتاهية التركية.

وقالت وسائل إعلام تركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن السوريين (محمد العبيدي 24 عاماً) و(حسن جاسم عبد الله 24 عاماً)، وجها دعوة للعراقي (حسين حسن.م 42 عاماً)، ليزور منزلهما، بذريعة تأمين عروس له.

وبعدما وصل العراقي إليهما، قام المشتبه بهما بربط يديه وقدميه بأصفاد بلاستيكية، وتحت الإجبار والغصب، استوليا منه على مبلغ 1900 دولار و 1200 ليرة تركية، ومفتاح سيارته وهاتفين محمولين.

ومع صراخ العراقي وطلب النجدة، سمع الجيران الأصوات، وقاموا بإبلاغ فرق الشرطة عن الحدث، وعندما وصلت فرق الأمن العام التابعة لإدارة شرطة كوتاهيا إلى الشارع الذي يقع فيه المنزل، توجه المشتبه بهما إلى سطح المبنى الذي يسكناه.

وتم القبض على أحد المشتبه بهما وهو يحاول الهروب إلى سطح مبنى سكني آخر، بينما الآخر قال إنه سيرمي بنفسه من السطح على الأرض، وقامت الشرطة بالتحدث معه وإقناعه بعدم رمي نفسه، ومن ثم تم القبض عليه.

وبعد ذلك تم نقل المشتبهين اللذين خضعا لفحص طبي إلى مديرية أمن الولاية للإدلاء بأقوالهما، أما العراقي حسين الذي تعرض للضرب وتقييد يديه وقدميه، نُقل إلى المستشفى لتلقي العلاج، وفتحت الشرطة تحقيقاً في الحادث.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها