سانا : القوات الأمريكية ركبت مصفاة لتكرير النفط قرب حقول رميلان شرق سوريا

قالت وكالة أنباء النظام “سانا”، إن قوات عسكرية أميركية، بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ركَّبت مصفاة لتكرير النفط في حقول رميلان الخاضعة لسيطرتها شمال شرق سوريا، وأن هذه الخطوة جاءت بالتوازي مع سرقة العشرات من صهاريج النفط، ونقلها عبر الحدود إلى الأراضي العراقية.
وزعمت أن القوات الأميركية اختارت موقع حقول الرميلان شمال شرق محافظة الحسكة، لتركيب مصفاة النفط بهدف الحصول على طاقة إنتاجها الكاملة البالغة 3 آلاف برميل يوميا.
ونقلت “سانا” عن مصدر من مديرية حقوق رميلان في الحسكة قوله، إن قيادة “قسد” ساعدت الأميركيين على تركيب المصفاة في منطقة تسيطر عليها، وستشهد الأيام وربما الأشهر القادمة عمليات سرقة ونهب للنفط السوري، بعد تركيب المصفاة.
وفي السياق، اتهمت الوكالة نقلا عن مصادر قولها، إن القوات الأميركية أخرجت مساء السبت، رتلا من 79 آلية عسكرية محملة بالصهاريج الممتلئة بالنفط السوري المسروق، بالإضافة إلى عدد من البرادات والناقلات والشاحنات، ترافقها 4 سيارات عسكرية، متوجهة إلى شمال العراق، عبر منافذ حدودية غير شرعية.
تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.