ألمانيا : القبض على سوري شارك بارتكاب مجزرة مروعة في سوريا

ألقت السلطات الألمانية في برلين القبض على رجل للاشتباه في مشاركته في هجوم شنه تنظيم داعش على عشيرة معروفة بمحافظة دير الزور وتعذيب أفراد منها.

ومن بين أمور أخرى، يتهم الادعاء العام الرجل السوري ويدعى “رائد ي” بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، حسبما أعلن مكتب المدعي العام في كارلسروه.

ومن المنتظر أن يبت قاضي التحقيق في المحكمة الاتحادية في مسألة إيداع المتهم السجن الاحتياطي من عدمها.

وبحسب البيان الصادر عن الادعاء العام، فإن المتهم شارك في هجوم “داعش” على عشيرة الشعيطات في دير الزور شرقي سوريا في آب/ أغسطس 2014، ما تسبب في مقتل أكثر من 700 فرد من أفرادها. وارتكب المتهم انتهاكات وتعذيب بحق ثلاثة أسرى في إطار المذبحة.

ووفقا للبيانات، تم تقييد الضحايا، من بينهم طفل يبلغ من العمر 13 عاما، وتعليقهم من السقف وتعرضوا أحيانا للضرب بالسياط والأسلاك، وأحيانا بخرطوم المياه، وتعرضوا للتعذيب بأشياء حادة أو ثقيلة والصعق بالكهرباء.

بالإضافة إلى ذلك، وحسب بيان الادعاء العام، عمل المتهم مع تنظيم “داعش” في السجون ونقاط التفتيش على الطرق وتحصيل “فدية” رجال القبائل المأسورين. (DPA)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد