وسائل إعلام تركية : القبض على سوري احتال على مالك مصنع متظاهراً أنه ” نائب رئس البلدية ” !

أوقفت السلطات التركية شخصاً سوري الجنسية، احتال على صاحب مصنع، بعدما ادعى أنه نائب رئيس البلدية.
اتصل بمالك مصنع نسيج في المنطقة الصناعية في بارتين عبر الهاتف وكذب عليه، وقال إنهم يجمعون التبرعات لمساعدة 280 يتيمًا، وسيتم دعمهم بالملابس.

وقالت وسائل إعلام تركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن صاحب المصنع قام بإيداع مبلغ مالي وقدره 18700 ليرة تركية لرقم الحساب الذي أعطوه إياه، ولكن وبعد عملية التحويل أشتبه بالأمر، فقام بإبلاغ الشرطة بالموضوع، ولدى التدقيق والتحقيق بالأمر، تبين لفرق الشرطة أن الخط الهاتفي الذي تحدث منه يخص مواطن سوري يعيش في اسطنبول.

ومن خلال المتابعة والتحري تم احتجازه لدى مداهمة منزله، كما وجد بمنزله المدعو (م.ش.هـ)، الذي يساعده بعمليات النصب، وتم اعتقال الشخصين، وبعد إجراءاتهما في مركز الشرطة، تم تحويلهما إلى المحكمة، وبالمحكمة قررت هيئة المحكمة الإفراج عن (م.ش.هـ) تحت الرقابة القضائية، وتقرر حبس (ف.ي).

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها