ألمانيا تتهم روسيا باستخدام الطاقة كسلاح في ظل تصاعد الخلاف حول الغاز

اتهمت ألمانيا روسيا باستخدام الطاقة كـ” سلاح” بعد أن خفضت موسكو إمدادات الغاز الطبيعي كرد فعل انتقامي على العقوبات الأوروبية التي تلت الحرب في أوكرانيا.

وبحسب ما أعلنه وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك، خفضت شركة كانت تابعة لشركة جازبروم الروسية واستحوذت عليها السلطات الألمانية من توريداتها بنحو 10 مليون متر مكعب من الغاز يوميا.

وفيما بدت الخطوة رمزية إلى حد كبير – حيث تمثل الكمية المخفضة نحو 3% من واردات الغاز الروسي لألمانيا، بحسب هابيك الذي يشغل أيضا منصب نائب المستشار أولاف شولتس، أعلن الكرملين أنه لن يتوانى عن الضغط على أكبر عميل للطاقة لديه.

وقال الوزير هابيك للصحفيين اليوم الخميس، ردا على الخطوة الروسية: “الموقف يتصاعد لنقطة أصبح عندها استخدام الطاقة كسلاح حقيقة واقعة”.
وتسبب الخلاف الأخير حول إمدادات الطاقة في ارتفاع أسعار الغاز المرجعية في أوروبا بأكثر من 22%.

وتصاعد المأزق الألماني مع توقعات بانخفاض شحنات الغاز القادمة عبر أوكرانيا بنسبة نحو 30% اليوم بسبب انقطاع عند نقطة دخول عبر الحدود جراء الحرب. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.