ألمانيا : فصل قس من النظام الكهنوتي بسبب تورطه في جرائم اعتداء جنسي

أعلنت أبرشية مدينة ترير الألمانية، اليوم الجمعة، فصل قس من النظام الكهنوتي (الإكليروس) بسبب تورطه في عدة جرائم اعتداء جنسي.

وذكرت الأبرشية أن بابا الفاتيكان فرنسيس استجاب لطلب القس المتقاعد بالفصل.

وأوضحت الأبرشية أنه بذلك لن يكون هناك مزيد من الإجراءات الجزائية الكنسية، لأن الشخص المعني يقر بالذنب ويريد تحمل المسؤولية الأخلاقية والمالية عن الجرائم الخطيرة.

وكانت محكمة في ولاية زارلاند الألمانية قد حكمت على الرجل بالسجن مع وقف التنفيذ عام 1994 بتهمة الاعتداء الجنسي على أطفال. ووفقا للأبرشية، أدين الرجل في أواخر التسعينيات مرة أخرى بارتكاب اعتداء جنسي خلال مهمة رعوية في الخارج. وفي مطلع هذا العام توصل تحقيق كنسي أولي إلى وقوع “اعتداءات جنسية متعددة، بعضها خطيرة”، والتي تتعلق بحالات يرجع تاريخها إلى أواخر سبعينيات حتى أوائل تسعينيات القرن الماضي.

وأعلنت أبرشية ترير أن هذه الحالات لم تُعرف إلا بعد بلاغات من متضررين في عام 2021. وتم إبلاغ النيابة العامة بها، لكنها أوقفت الإجراءات بسبب التقادم. وكان من الممكن أن يتم الأمر بإجراءات جزائية كنيسة بعد ذلك، لكن الرجل أحبط ذلك بطلب فصله.

ولم يُسمح للكاهن المتقاعد بممارسة الخدمة منذ عام 2014 بعد إجراء جزائي أولي من الكنيسة ومُنع من الاختلاط بأطفال ومراهقين. بالإضافة إلى ذلك، لم يُسمح له بمغادرة أراضي أبرشيته وتم خفض راتبه. ويعتبر الفصل الذي تم الآن من (الإكليروس) “العقوبة الأكثر شمولا” في القانون الكنسي.

وشغل الرجل عدة مناصب في أبرشية ترير، التي ينتمي إليها حوالي 3ر1 مليون كاثوليكي في ولايتي راينلاند-بفالتس وزارلاند. (DPA)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها