ألمانيا : تفاصيل حادثة الطعن الجماعي التي قام بها طالب لجوء على متن قطار قرب هذه المدينة

 

أعلنت السلطات الألمانية، أنها تجري تحقيقا في وجود خلفية إسلاموية وراء هجوم الطعن الذي وقع داخل أحد القطارات الإقليمية صباح اليوم.

وقال وزير داخلية ولاية شمال الراين-ويستفاليا، هربرت رويل، إن الجاني رجل مولود في العراق ويبلغ من العمر 31 عاما.

وأضاف الوزير أن الرجل أصاب خمسة ركاب في الهجوم بعدما طعن ركابا “بشكل عشوائي ومتعمد”، مشيرا إلى أن الضحايا والجاني لا تربطهم أي صلة.

وأشار رويل إلى أن الجاني نفسه أصيب بجروح، مضيفا أنه تم نقل 4 مصابين إلى المستشفى، موضحا أنه لا يوجد مصاب في حالة حرجة.

وذكر الوزير أن المشتبه به تم وضعه في عام 2017 على قائمة المراقبة للاشتباه بتطرفه الإسلاموي، ولكن لم يصدر عنه مذّاك أي تصرف مريب.

وكانت السلطات أعلنت في وقت سابق اليوم أن رجلا طعن مسافرين بسكين على متن قطارإقليمي بالقرب من مدينة آخن الألمانية.

وقال متحدث باسم الشرطة الاتحادية إنه تم القبض على المشتبه به، ووفقا للتحقيقات الأولية، فإن الرجل استل سكينا داخل القطار صباح اليوم بعد وقت قصير من مغادرته محطة هيرتسوغنرات، وأصاب ركابا آخرين بطعنات.

وتمكن موظف شرطة مدني، تصادف وجوده في القطار في طريقه إلى مقره عمله، من السيطرة على الرجل. (DPA – AFP – DW)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها