دراسة : نقص العمالة الماهرة في ألمانيا يصل إلى مستوى قياسي

وصل نقص العمالة الماهرة في ألمانيا إلى مستويات قياسية خلال الربع الأول من العام الجاري، رغم الأعباء الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا والحرب في أوكرانيا.

وذكر مركز الكفاءة لتأمين العمالة المهارة التابع لمعهد الاقتصاد الألماني “آي دابليو”، اليوم السبت، أنه في شهر مارس الماضي ارتفع عدد الوظائف الشاغرة، التي لم يكن هناك عاطل عن العمل مؤهلا لها بشكل مناسب على مستوى ألمانيا، إلى مستوى قياسي جديد بلغ 558000 وظيفة شاغرة.

وهذا يعني أن الفجوة في العمال المهرة قد زادت بمقدار 88000 وظيفة شاغرة أخرى في غضون ثلاثة أشهر فقط.

وبحسب الدراسة، فإن النقص المتزايد في العمالة الماهرة يؤثر على سوق العمل بأكمله.

ويتضح النقص بشكل خاص في مجالات الصحة والشئون الاجتماعية والتربية والتعليم، وكذلك في مجالات البناء والهندسة المعمارية والمسح وتكنولوجيا المباني. ووفقًا للدراسة، فإن ستة من بين كل عشر فرص عمل لم تجد عاطلًا مؤهلًا تأهيلًا مناسبًا خلال مارس في مجالات الصحة والشئون الاجتماعية والتربية والتعليم وحدها.

وبحسب الدراسة، فإن النقص في العمالة الماهرة أعلى من المتوسط ​​في قطاعات استخراج المواد الخام والإنتاج والتصنيع والعلوم الطبيعية والجغرافيا وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك الزراعة والغابات وتربية الحيوانات والبستنة. كما زاد عدد الوظائف الشاغرة التي تتطلب عمالة ماهرة في مجالات الطيران وتكنولوجيا الطاقة بشكل كبير مؤخرًا. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.