” لا يوجد أي تفسير ” ! .. احتجاز مسؤول أوروبي في مطار ألماني لفترة وجيزة

اعلن مبعوث الاتحاد الاوروبي للمحادثات النووية الايرانية انريكي مورا أنه “احتجز” لفترة وجيزة من قبل الشرطة الالمانية في مطار فرانكفورت في طريق عودته من طهران.

وقلل متحدث باسم الاتحاد الأوروبي من أهمية الحادث مؤكدا أنه “تم حله بسرعة”، لكن مورا قال إنه “يبدو أنه انتهاك لاتفاقية فيينا” بشأن الحماية الدبلوماسية.

وكتب مورا على تويتر “محتجز من قبل الشرطة الألمانية في مطار فرانكفورت في طريقي إلى بروكسل عائد من طهران. لا يوجد أي تفسير”.

وأضاف “مسؤول أوروبي في مهمة رسمية يحمل جواز سفر دبلوماسيا إسبانيا. أخذ جواز سفري وهاتفي”. وأضاف بعيد ذلك “أطلق سراحي الآن مع زميلي سفير الاتحاد الأوروبي لدى الأمم المتحدة في فيينا ورئيس فريق العمل لشؤون إيران في الخدمة الأوروبية للعمل الخارجي”.

والخدمة الأوروبية للعمل الخارجي تعادل وزارة الخارجية ولها دبلوماسيوها.

وقال مورا “أبقونا منفصلين عن بعضنا ورفضوا تقديم أي تفسير لما يبدو أنه انتهاك لاتفاقية فيينا”.

ولم يصدر أي تعليق فوري عن شرطة فرانكفورت.

تمنح اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية امتيازات قانونية للدبلوماسيين والبعثات الدبلوماسية وهي إحدى المعاهدات التي ترتكز عليها كل العلاقات الدولية.

وردا على سؤال حول الحادث، قال منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن “القضية انتهت. استقل الطائرة ويسافر وفقًا لمهمته”. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.