دريد الأسد يطالب ابن عمه بقصف مطار بن غوريون !

طالب دريد الأسد، ابن عم بشار الأسد، بقصف مطار بن غوريون الإسرائيلي، رداً على القصف الذي تعرض له مطار دمشق.

وقال دريد في منشور عبر حسابه في فيسبوك: “عندما ننشر أفكارنا هنا أو بأي مكان آخر فهذا لا يعني بالضرورة بأننا نُملي أو نُطالِب أو ننافس الآخرين على أداء مهامهم المناطة بهم ! فمن نحن حتى نقوم بكل ذلك ؟! و لا يعني بأننا نتنطح من على منابرنا كي نسلّط المزيد من الأضواء على شخوصنا !”.

وأضاف: “فبعضنا لا تستهويه الأضواء و لا تجرّه المهاترات و لا يحشر أنفه في منافسات لا طائل منها ! عندما نقول بأن لا شيء يوازي ضرب مطار دمشق الدولي سوى ضرب مطار بن غوريون … فنحن نعبّر عن رغباتنا برؤية حصول ذلك لا أكثر و لا أقل ! نعم … كثير من السوريين يتطلّعون بعين الصبر و ضبط النفس و تفويت الفرص على المتربصين ببلدهم ، غير أنهم يتطلّعون بعينهم الأخرى عين الغضب و رد الصاع و عدم الاستكانة أو الرضوخ لأي أمر واقع !”.

وتابع: “إنها الرغبات العادية و المشروعه يا جماعه فلا تعقدوها أكتر من هيك و تحرفوها عن مجراها و معناها !”.

وختم: “لكن عندما تكون الرغبة رغبة عارمة و عامة كرغبة كل سوري و سورية بأن يرى مطار بن غوريون يحترق كما احترق مطار دمشق تتحول الرغبة عندها إلى إملاء و حق بأحد أوجهها ! هنا ، نعم ، يمكنكم القول بأن السوريين يملون على قيادتهم و يطلبون منها أن تفعل ذلك !”.

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها