روسيا تعرض ” صفقة ” على تركيا بدلاً من العملية العسكرية في سوريا .. هذه تفاصيلها

قالت قناة “الشرق بلومبيرغ” إن مصدارن مطلعان على تفاصيل محادثات تركيا مع كل من الولايات المتحدة وروسيا، أكدا أن أنقرة لم تحصل على ضوء أخضر لإطلاق عمليتها العسكرية في شمال سوريا، سواء من الجانب الروسي أو الأميركي، مرجحين تأجيلها إلى وقت غير معلوم.

وقال مصدر آخر مقرب من حكومة النظام إن أنقرة عرضت “صفقة” على روسيا، تسيطر بموجبها على مناطق تل رفعت ومنبج في ريف حلب وعين عيسى والدرباسية وتل تمر في ريفي الحسكة والرقة، مقابل فتح الطريق الدولي “إم- 4” (حلب- اللاذقية مروراً بإدلب)، وضمان أمنه.

وأضافت القناة أن مصدراً مقرباً من قسد أكد أن روسيا ليست لديها مشكلة في تسليم مدينة تل رفعت بريف حلب إلى القوات التركية وفصائل المعارضة السورية، لكنها تواجه معضلة تكمن في أن سيطرة أنقرة على تلك المناطق تضع منطقتي نبل والزهراء “الشيعيتين” بريف حلب، واللتين تعدان معقل الميليشيات الإيرانية، “تحت رحمة تركيا”.

وأضاف المصدر، أن الأمر نفسه يسري على مدينة منبج، التي لا تمثل أهمية كبرى بالنسبة لروسيا، لكنها تمثل مفترق طرق ونقطة وصل بين مناطق “قسد” والنظام” غربي الفرات.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها