سويسرا : خطيب مسجد يواجه الترحيل بتهمة الاحتيال و التحريض على الكراهية العنصرية

حُكم على رمضان، وهو مواطن ليبي، بالسجن لمدة 14 شهرا مع وقف التنفيذ وبالترحيل والمنع من دخول سويسرا لمدة ست سنوات.

وخلصت المحكمة، الثلاثاء، إلى أن خطيب المسجد استفاد بشكل غير قانوني من المساعدات الاجتماعية بتلقيه مبلغاً وصل إلى حوالي 45 ألف فرنك سويسري (46500 دولار)، على الرغم من أنّه كان لديه دخل من تنظيم رحلات الحج للمسلمين والمسلمات.

كما صدّقت المحكمة التهمة الأخرى الموجهة إليه من قبل الادعاء ومفادها أنّه دعا إلى كراهية الأديان الأخرى خلال إلقاءه خطبة في مسجد مدينة بيل.

وبحسب لائحة الاتهام، دعا أبو رمضان في 7 يوليو 2017 في مسجد الرحمان في مدينة بيل إلى الكراهية المستندة إلى الدين أو العرق، وقد استهدف في خطبته اليهود والمسيحيين، والهندوس، والروس، والشيعة.

ونفى رمضان ارتكاب أي مخالفات رابط خارجي قائلا إن خطبه أسيء تفسيرها. كما قال إنه لن يكون بأمان في ليبيا بصفته معارضا لنظام القذافي السابق.

من جانبه أعلن محامي رمضان أن موكله سيستأنف حكم المحكمة.

استغرق المدعون العامون في الكانتون ما يقرب من أربع سنوات لإنهاء تحقيقهم الأولي، بما في ذلك ترجمة خطبه من العربية إلى الألمانية. (swissinfo)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.