وصول أول مدافع ” هاوتزر ” ذاتية الدفع من ألمانيا إلى أوكرانيا

بعد نحو أربعة أشهر من بدء الحرب الروسية في أوكرانيا، وصلت أولى قطع المدفعية الثقيلة من ألمانيا إلى أوكرانيا، حيث سلمت برلين لكييف 7 مدافع هاوتزر ذاتية الدفع.

وشكر وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف وزيرة الدفاع الألمانية كريستينه لامبرشت على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الثلاثاء، لتسليمها مدافع “هاوتزر 2000″، كما أعرب السفير الأوكراني أندريه ميلنيك عن امتنانه لوصول المدافع الحديثة إلى أوكرانيا.

ووصف ريزنيكوف التسليم بأنه “مثال على التعاون الدولي لدعم أوكرانيا”، مضيفا أنه يقدر جهود وزيرتي الدفاع الألمانية لامبرشت، والهولندية كاجسا أولونجرن.

وقال ميلنيك إن كييف تفترض أن “هذه هي أول خطوة مهمة لتعزيز القدرات الدفاعية للجيش الأوكراني”، ودعا الحكوم الألمانية إلى تقديم مزيد من شحنات المساعدات العسكرية.

وتابع سفير أوكرانيا في برلين “الصناعة الدفاعية الألمانية مستعدة لإنتاج 100 مدفع هاوتزر لتسليمها لأوكرانيا خلال فترة وجيزة. نأمل بشدة أن يوافق المستشار أولاف شولتس ومجلس الأمن الألماني على الطلب ذي الصلة”.

وتعرضت الحكومة الألمانية لانتقادات في الأسابيع الأخيرة، في البداية لترددها في التعهد بأسلحة متطورة، ولاحقا بسبب تباطؤها الملحوظ في تسليم تلك الأسلحة. وفي المقابل، بررت برلين ذلك بالتغييرات المطلوبة في بروتوكولات الصناعة الدفاعية والتأكد من أن الجنود الأوكرانيين تلقوا التدريب المناسب لاستخدام الأسلحة المعنية.

في غضون ذلك، وصف المستشار الألماني قرار توريد أسلحة لأوكرانيا بأنه ذو تأثيرات كبيرة لكنه قرار صائب.

وخلال الرحلة البحرية التقليدية للجناح المحافظ في حزبه الاشتراكي الديمقراطي، قال شولتس، الثلاثاء :” هذا ضروري الآن” مشيرا إلى أن هذا كان رأيا متفقا عليه داخل كتلة الحزب الاشتراكي ومحل تأييد من المواطنين.

وقال شولتس إنه يجب على روسيا أن تنهي الحرب ويجب أن تحظى أوكرانيا بالحرية “وكل ما نفعله يهدف إلى ذلك”، وتابع أن قرار توريد أسلحة إلى مثل هذا البلد ذو تأثيرات كبيرة وبالرغم من ذلك كان من الصواب أن نقرر هذا الآن وفي مثل هذا الوضع”.

في الوقت نفسه، قال شولتس إنه في الوقت الذي أعلن فيه عن تغيير في القانون الأساسي لتوفير صندوق خاص للجيش لم يكن توافر الأغلبية اللازمة بمقدار الثلثين أمرا مؤكدا “ولم يكن من المؤكد أن إعلان أننا نود تغيير القانون الأساسي، سيفلح”.

وأوضح شولتس أنه اقترح هذا “مع علمه أنها مخاطرة سياسية كبيرة” ووجه شولتس الشكر إلى الكتلة كما وجه الشكر بوجه عام بعد التمكن من إقرار صندوق خاص بقيمة 100 مليار يورو للجيش.

ورأى شولتس أن ” الجيش الألماني تعرض للإهمال على مدار سنوات كثيرة جدا جدا”، وقال إنه عندما ينظر المرء إلى كميات الذخيرة وقطع الغيار والأشياء الأخرى الواجب طلبها الآن، سيعرف ” أننا كان يتعين علينا أن نفعل المزيد في هذا الشأن” لافتا إلى أن ذلك يحدث الآن تحت قيادة اشتراكية ديمقراطية في الحكومة الألمانية.

وفي سياق متصل، صرح الرئيس البولندي أندريه دودا، الثلاثاء، بأن بلاده أرسلت ما يربو على 240 دبابة و 100 مركبة مصفحة إلى أوكرانيا.

وقال دودا خلال لقاء مع عدد من السفراء أن وارسو أرسلت أنظمة صواريخ وأسلحة آلية وذخيرة أيضا إلى كييف.

وقدمت بولندا إجمالا دعما عسكريا لأوكرانيا يقدر بأكثر من 6ر1 مليار دولار بهدف إيقاف الحرب وضمان ألا تصل إلى أراضي بولندا. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.