لبنان : انتشار واسع لصور و مقاطع مصور تظهر ضرب و تعذيب لبناني لشبان سوريين يعملون لديه ( فيديو )

قالت وسائل إعلام لبنانية، الأربعاء، إن صوراً ومقاطع فيديو انتشرت عبر الإنترنت، تظهر مجموعة من الشبان يتعرضون للضرب المبرح والإذلال الشنيع في لبنان.

وذكرت صحيفة “النهار” اللبنانية أنه جرى تداول هذه المواد مع خبر ينسب الاعتداء إلى شاب يضمن أرضاً زراعية في بلدة مجدل العاقورة بشرق بيروت، وتظهر في المشاهد آثار التعذيب على أجساد الشبان واستجداؤهم المعتدين.

وقال ناشطون سوريون، إن الشبان الظاهرين في الفيديوهات سوريون، كانوا يعملون لدى صاحب الأرض في قطاف الكرز.

وذكرت الصحيفة أن “الشبان تعرضوا لضرب وتعنيف وتعذيب من شخص يفترض أنهم يعملون لصالحه بمنطقة مجدل العاقورة”.

وتابعت: “اتهم صاحب العمل الشبان وهم من الجنسيتين اللبنانية والسورية بسرقة ساعة يد ونظارات شمسية، الّا أنّهم أكّدوا له أن أحداً منهم لم يقدم على هذا الفعل، ما دفعه إلى استقدام مجموعة من الشبان، عمل معهم على ضرب العمال، بعد نزع ملابسهم عنهم، ضرباً مبرحاً بأدوات حادة وبأسلاك كهربائية. وظهرت مشاهد للشبان وقد وضعت حبات البطاطا في فم كل منهم”.

وصدر بيان عن بلدية فنيدق، استنكرت فيه التعرّض لـ”بعض شباب عكار الباحثين عن لقمة عيشهم”، واعتبرت هذا الفعل “جريمة شنيعة تستحق أشد العقاب”.

واستنكرت بلدية فنيدق التي يتحدر منها الشباب اللبنانيون “بشدة ما تعرّض له بعض الشباب اللبناني العكاري من اعتداءٍ وضرب وذل وسوء معاملة، بعد إتهامهم بالسرقة، بهدف التملّص من دفع مستحقاتهم، خلال بحثهم عن لقمة العيش في قطاف الكرز”، بحسب ما نقلت الصحيفة.

ووصف البيان الفيديوهات والصور المنتشرة عبر وسائل التواصل الإجتماعي بـ”الشنيعة جدا”، وقد وضعتها البلدية برسم المعنيين من رجال الدولة والأمنيين وصولاً لتبيان حقيقة ما جرى، مطالبة بإنزال “أشدّ أنواع العقاب لمن سوّلت له نفسه معاملة الناس بهذه الطريقة البشعة”.

من جهتها، قالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أن “بتاريخ اليوم، وبعد التداول بفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تظهر اعتداءت بالضرب على مجموعة من العمّال، على الفور فُتح تحقيق بالحادث من قبل المخفر المعني بناء لإشارة القضاء المختص وقد أخذت إشارة بإحضار الشخص الذي يعملون لديه للاستماع إلى إفادته بهذا الشأن والتحقيق جار”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.