وزيرة فرنسية تواجه اتهامات بالاغتصاب ! .. و السلطات تتحرك

قال مكتب الادعاء العام في العاصمة الفرنسية باريس، الأربعاء، إنه فتح تحقيقاً ضد وزيرة فرنسية في مزاعم اغتصاب، بعد تلقي شكاوى بهذا الخصوص.

حسب البيان، فإن وزيرة الدولة الفرنسية للتنمية والفرنكوفونية، كريسولا زاكاروبولو، تواجه اتهامات بالاغتصاب، بينما لم يصدر تعليق فوري عن مكتب الوزيرة.

وتم تقديم الشكوى الأولى ضد الوزيرة في 25 مايو/أيار الماضي، الأمر الذي دفع السلطات إلى فتح تحقيق في الـ27 من الشهر نفسه، بينما جاءت شكوى ثانية بالاغتصاب أيضاً في 16 يونيو/حزيران الجاري.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن الشكاوى ترتبط بعمل الوزيرة المهني، حينما كانت تعمل طبيبة أمراض نساء في السابق، قبل أن تدخل عالم السياسة.

تأتي هذه الشكاوى ضد زاكاروبولو، في الوقت الذي يواجه فيه داميان أباد، وزير التضامن وذوي الاحتياجات الخاصة، ضغوطاً متزايدة بالفعل بشأن تهم بالاغتصاب وجهتها امرأتان.

بينما نفى “أباد” هذه المزاعم وقال إنه لا ينوي الاستقالة، مشيراً إلى أن علاقاته الجنسية جميعها “حصلت بالتراضي”.

يُشار إلى أن كلا الوزيرين جرى تعيينه حديثاً بعد فوز الرئيس إيمانويل ماكرون بولاية ثانية في أبريل/نيسان الماضي.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.