أول حالة وفاة مرتبطة سببياً بهذا اللقاح المضاد لكورونا

أعلنت الجهة المنظمة لقطاع الرعاية الصحية في جنوب أفريقيا اليوم الخميس عن رصد علاقة سببية بين وفاة شخص ولقاح جونسون آند جونسون المضاد لكوفيد-19، وهي المرة الأولى التي تعلن فيها البلاد عن هذه العلاقة المباشرة.

وقال باحثون كبار في مؤتمر صحفي إن الشخص أصيب باضطراب عصبي نادر يُعرف باسم “متلازمة جيلان باريه” بعد فترة وجيزة من تلقيه اللقاح ثم وُضع على جهاز التنفس الصناعي وتوفي في وقت لاحق.

وقال البروفيسور هانيلي ماير “لم يتم تحديد سبب آخر للإصابة بمتلازمة جيلان باريه وقت المرض”.

ولم يتم الكشف عن عمر الشخص وبياناته الشخصية الأخرى لأسباب تتعلق بالسرية.

وأضافت السلطات الأمريكية في يوليو تموز الماضي تحذيراً إلى صحيفة الحقائق الخاصة بلقاح جونسون آند جونسون يقول إن البيانات أشارت إلى زيادة خطر الإصابة بمتلازمة جيلان باريه في الأسابيع الستة التي تتلو التطعيم. وأشارت في ذلك الوقت إلى 100 تقرير أولي عن إصابات بمتلازمة جيلان باريه بين من حصلوا على اللقاح، من بينهم 95 حالة خطيرة ووفاة واحدة.

ولم ترد جونسون آند جونسون على الفور على طلب للتعليق أُرسل إليها بالبريد الإلكتروني.

كانت الشركة قد قالت وقت أن أصدرت الولايات المتحدة التحذير إنها تجري مناقشات مع الجهات التنظيمية.

وقالت بويتوميلو سيميتي ماكوكوتليلا الرئيسة التنفيذية لهيئة تنظيم المنتجات الصحية في جنوب إفريقيا للصحفيين إن “فوائد التطعيم لا تزال تفوق المخاطر بكثير”.

وأضافت “قدمنا حوالي تسعة ملايين جرعة من لقاح جونسون آند جونسون، وهذه أول حالة مرتبطة سببياً بمتلازمة جيلان باريه”. (Reuters)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.