وسائل إعلام تركية : مسؤول ألماني يهين الرئيس التركي أردوغان

 

قالت وسائل إعلام تركية، إن وولفجانج كوبيكي، نائب رئيس البرلمان الألماني وعضو البرلمان عن الحزب الديمقراطي الحر، أهان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حدث انتخابي أقيم في هيلدسهايم، ساكسونيا السفلى، واستخدم ووصف أردوغان بـ”جرذ الصرف الصحي”.

وحذر كوبيكي، وهو أيضًا نائب رئيس الشريك الأصغر للحكومة، الحزب الديمقراطي الحر، الحكومة في خطابه في الحدث من “فتح ذراعيها تمامًا مرة أخرى” أمام تدفق اللاجئين.

وأثناء تناول هذه القضية، أدلى بتصريحات مهينة للرئيس التركي، قائلاً إن أردوغان قد يؤدي إلى تدفق جديد للهجرة.

كما انتقد السياسي البالغ من العمر 70 عامًا في خطابه شركاءه في الائتلاف، الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر، وقال “متى سنصل إلى النقطة التي سنعتبر فيها بوتين طرفًا في الحرب؟”.

وأوضح كوبيكي أن كلماته عن أردوغان هي العبارات التي استخدمها الرئيس أردوغان عندما تحدث عن سياسته تجاه اللاجئين ، مضيفًا: “في هذا الصدد ، كان أردوغان جيدًا لبلاده، فقد تمكن من التوصل إلى اتفاق لتقليص عدد طالبي اللجوء إلى الاتحاد الأوروبي: في غضون ذلك ، أشار أيضًا إلى أن عدد طالبي اللجوء القادمين من طريق البلقان قد ارتفع مرة أخرى ، وتابع: “هذا الوضع يجلب تحديات جديدة لكل من السياسة الخارجية والداخلية لألمانيا”.

وأدان المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، السفير تانجو بيلجيتش تصريحات وولفجانج كوبيكي، وقال في بيان “هذه التصريحات غير المقبولة من كوبيكي لا تتناسب من كونه في منصب نائب رئيس مجلس النواب وهي خالية تماما من الأخلاق السياسية والمسؤولية. هذه التصريحات غير اللائقة تعطي بالأساس فكرة عن المستوى السياسي والأخلاقي لكوبيكي وتكشف عن موقفه الفظ”.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها