تركيا : فرت به من بين ألسنة النيران .. أم سورية تنقذ ابنها من الموت

 

أنقذت أم سورية ابنها من الموت، عندما حملته وفرت به بعد حريق اندلع في المنزل الذي تقيم فيه، في تركيا.

وذكرت وسائل إعلام تركية، بحسب ما ترجم عكس السير، أن حريقاً اندلع في منزل العائلة بولاية بورصة، فما كان من الأم إلا أن حملت ابنها بين ألسنة اللهب وخرجت به من المنزل.

ولم يعرف سبب الحريق الذي اندلع في منزل السورية راما حبيب (22 عاماً) التي استيقظت لترى نفسها محاصرة بالنيران، فحملت ابنها البالغ من العمر عاماً واحداً ونجحت بالخروج من المنزل بصعوبة.

ونقلت فرق الإنقاذ السيدة وابنها من إلى المستشفى لتلقي العلاج، وفتحت الشرطة تحقيقاً بالحادثة.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها