وسط أزمة الطاقة .. برلين تتلألأ بأضواء عيد الميلاد

أضاء “كورفورستندام”، الشارع الأكثر شعبية للتسوق في العاصمة الألمانية برلين، بأضواء عيد الميلاد يوم الثلاثاء، بالتزامن مع تفاقم أزمة الطاقة في أوروبا، والتي تهدد بعرقلة تقاليد العطلات.

وبدا شارع “كورفورستندام” يتلألأ بفضل الـ 140 ألف مصباح من نوع “ليد” التي تمّ تعليقها على أكثر من 600 شجرة على طول الشارع، وفقا للسيد كلاوس يورغن ماير، رئيس مجلس إدارة مجموعة الضغط في مدينة برلين.

قال ماير: “بالنسبة إلينا، هذا تقليد، لقد تعودنا أن تكون هذه الإضاءة موجودة منذ عقود عديدة”، مضيفا “لهذا السبب من الأهمية بمكان، خاصة خلال هذا الوقت العصيب من الأزمة، من الجميل أن تتلألأ الأنوار مرة أخرى وتعطينا الأمل”.

وشددت العاصمة الألمانية منذ عدة أشهر على اعتماد سياسة لتوفير الطاقة على خلفية إرتفاع تكاليف الغاز الطبيعي في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا. وقبل الحرب، كانت ألمانيا تستورد معظم غازها الطبيعي من روسيا، لكن موسكو وضعت حدا لتدفق الغز نحو أوروبا رداً على العقوبات الغربية.

في سبتمبر-أيلول، سن مجلس الشيوخ في برلين تدابير لتوفير الطاقة تشمل خفض درجة الحرارة في المباني الحكومية وإطفاء الأنوار في المعالم الرئيسية بعد الساعة العاشرة ليلا.

بعد أن قرّر مجلس الشيوخ عدم تمويل عرض العاصمة خلال العطلة، سعت مجموعة من المتبرعين والرعاة الاقتصادين إلى إنقاذ أضواء عيد الميلاد الشهيرة في شارع “كورفورستندام”، الذي يُطلق عليه اختصارا “كودام”.

وقد تمّ الاتفاق على حلّ وسط حيث تمّ اختيار مصابيح “ليد” لكفاءتها في ترشيد الطاقة كما تقرر إطفاء الأنوار مبكرًا، عند الساعة العاشرة ليلا بدلاً من منتصف الليل. وحسب كلاوس يورغن ماير فإن شاشة الضوء الجديدة ستستخدم طاقة أقل بنسبة تصل إلى 30 في المائة بالمقارنة مع طاقة أنوار السنوات السابقة. (Euronews)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.