صبي يتعافى بأعجوبة بعدما مزقت الكلاب 70% من فروة رأسه

بدأ صبي أمريكي بالتعافي شيئاً فشيئاً بعدما تعرض لهجوم شرس من مجموعة من الكلاب أدى إلى تمزيق جزء كبير من فروة رأسه.

جاستن غيلستريب صبي يبلغ من العمر 11 عاماً، تعرض لهجوم من ثلاثة كلاب في الحي الذي يقطنه في ولاية جورجيا، وهو يتعافى من الهجوم الذي أدى إلى فقدان 70٪ من فروة رأسه.

ووفقاً لما قاله المسؤولون، فإن جاستن كان يركب دراجته خارج منزله يوم الجمعة عندما تحررت كلاب الصيد الثلاثة التي يملكها جاره، وطاردته وقامت بسحبه من الطريق إلى حفرة قريبة وبدأت بتمزيق فروة رأسه وأذنيه وصدره وساقيه.

وبحسب شبكة “24” الإماراتية، عثر عليه أقاربه بعد دقائق مستلقياً بلا حول ولا قوة في التراب، وقالت والدته إيريكا أوغوستا كرونيكل أن والدتها هي التي عثرت عليه، حيث كانت الدماء تنزف من كل مكان في جسمه.

تم نقل جاستن إلى المستشفى وكان في غيبوبة طبية بينما كان الأطباء يكافحون لإنقاذ حياته، حتى صباح الأحد عندما كتبت إيريكا أنه استيقظ من الغيبوبة.

وقد جمعت عائلة الصبي أكثر من 220 ألف دولار لتغطية نفقاته الطبية. وقالت أمه لصحيفة كرونيكل إنه إلى جانب نفقاته الطبية، فإن ابنها سيحتاج إلى مشورة نفسية للتعامل مع صدمة الهجوم.

وفي حين بدأ جاستن يضع خطواته الأولى على طريق التعافي الطويل، أنشأت إيريكا هاشتاغ باسم ابنها لنشر الوعي حول وضعه.

واتُهم مالك الكلاب، بيرت بيكر، بالسلوك المتهور لأنه اعترف أيضاً بأن كلابه تحب مطاردة الدراجات. وكان بيكر موضوع العديد من الشكاوى لأن حيواناته هاجمت أناساً آخرين من قبل، وعلى إثر هذه الحادثة قام بيكر بتسليم كلابه الثلاثة المتوحشة إلى جانب أربعة كلاب أخرى، إلى السلطات، وفق ما أوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.