ياسر العظمة يعود بفيديوهات جديدة ” تحت السقف ” و يتعرض لانتقادات معارضة و موالية ( فيديو )

 

عاد ياسر العظمة للنشاط عبر صفحاته في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن كان بدأ ذلك في 2020، ناشراً فيديوهات جديدة بأسلوبه “الحكواتي” المعتاد.

وشن موالو النظام السوري، هجوماً على العظمة واتهموه بالنفاق، بعد حديثه مؤخراً عن أسباب هجرة السوريين والوضع الاقتصادي وتقاعس المسؤولين في سوريا وتخلي الحلفاء عنها، في حين اعتبر معارضون أن العظمة تجاهل الحديث عن “الأسباب الرئيسية” لما وصلت إليه البلاد.

وقال رئيس تحرير صحيفة “الوطن” الموالية وضاح عبد ربه، إن العظمة تحدث عن أسباب معروفة للجميع، ولم يقدم حلولاً، متسائلاً إن كان الحل بإغلاق الحدود ومنع الهجرة، أو أن يترجى المسؤولون، الشبان للبقاء في سوريا.

وأشار عبد ربه إلى أن سوريا لا تبستم لمن عملهم “فقط التنظير وهم مرتاحون”، وأضاف: “العصورة مفضوحة والدموع واضح أنها مزيفة، ويا ريت تحاول تقدم شي لأبناء بلدك وأنت بالغربة لحتى تلاقي شي حدا يبتسملك لما ترجع”.

واعتبر معارضو النظام، أن العظمة عمد إلى تمييع أسباب هجرة السوريين بالحديث عن الظروف المعيشية، مؤكدين أن هجرتهم كانت بسبب قصف النظام والملاحقات والاعتقال.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي يثير فيها العظمة الجدل، حيث أثارت فيديوهاته الأولى في 2020 الجدل ذاته، وقال كثيرون عبر مواقع التواصل لو أنه بقي صامتاً لكان أفضل.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.