الأمم المتحدة : حرق و تمزيق القرآن سلوك غير محترم و غير مسؤول

وصفت الأمم المتحدة أعمال حرق وتمزيق القرآن الكريم في السويد وهولندا بأنها “سلوك غير محترم وغير مسؤول”.

جاء ذلك في تصريح للمتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان رافينا شامداساني لمراسل الأناضول، الثلاثاء.

وقالت شامداساني: “الإطار الدولي لحقوق الإنسان لا يمنع أعمال مثل الحرق للكتب الدينية بهذا الشكل، لكن التصرف غير محترم وغير مسؤول على الإطلاق”.

وأضافت أنهم يشجعون على تعزيز التنوع والاحترام المتبادل، مبينة: “للزعماء السياسيين والدينيين دور مهم في رفع أصواتهم خاصة ضد التعصب، وعليهم أن يوضحوا أن العنف لا يمكن تبريره بالاستفزاز”.

والسبت، أحرق زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان، نسخة من القرآن الكريم قرب سفارة تركيا في ستوكهولم، وسط حماية مشددة من الشرطة التي منعت اقتراب أحد منه أثناء ارتكابه العمل الاستفزازي.

والإثنين، حرق زعيم جماعة بيغيدا المتطرفة المناهضة للإسلام في هولندا إدوين واجنسفيلد، نسخة القرآن الكريم بعد تمزيقها وتدنيسها، في لاهاي، العاصمة الإدارية للبلاد بعد نحو 3 أشهر من توقيفه أثناء قيامه بحرق المصحف أيضا.

واستدعت وزارة الخارجية التركية، الثلاثاء، السفير الهولندي في أنقرة جويب ويجناندس، احتجاجا على الاعتداء الذي طال القرآن الكريم في لاهاي، محذرة من تلك الممارسات. (Anadolu)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.