صحيفة : فصائل المعارضة تنفي وجود تعليمات تركية لفتح طريق ” إم 4 “

نفت فصائل في المعارضة السورية، صحة الأنباء التي تحدثت عن أن تركيا أبلغتها شروعها بفتح طريق حلب- اللاذقية الدولي “إم 4” في شمال غربي سوريا.

وقال القيادي في فصيل “جيش العزة” العقيد مصطفى بكور، لصحيفة “الشرق الأوسط”، الثلاثاء: “حتى الآن لم تبلغنا أي جهة تركية عسكرية أو مخابراتية، بأن تركيا ترغب في تشغيل الطريق بإشراف ثلاثي منها مع روسيا والنظام، كما أنه لا يوجد هناك حتى الآن ما يشير إلى ذلك”.

واعتبر قيادي آخر في فصائل المعارضة (لم تسمه)، أن “روسيا تحاول في كل لقاء مع تركيا أو مسار تفاوضي جديد بالملف السوري الضغط على تركيا لفتح الطرق الدولية لإظهار تقدم” في الاتفاقات التي توصلت إليها الأطراف عقب إطلاق مسار “أستانا”.

ونقلت الصحيفة عن محللين، أن روسيا تحاول استغلال بدء تحسن العلاقات ومسار التطبيع بين تركيا والنظام السوري، للمطالبة بفتح طريق “إم 4″، من أجل فك عزلة النظام السوري عن العالم تدريجياً، ومساعدته للخروج من نفق الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تشهدها مناطق سيطرته.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.