مصرف بشار الأسد المركزي يتعهد باتخاذ إجراءات بعد عودة الليرة إلى الانخفاض

أعلن مصرف سوريا المركزي، الثلاثاء، أنه سيتخذ مجموعة من القرارات في الفترة المقبلة، لضمان “استقرار وواقعية” سعر صرف الليرة السورية، التي عادت مجدداً إلى الانخفاض في السوق السوداء، حيث وصل سعر الدولار إلى أكثر من 6700 ليرة.

وقال “المصرف المركزي” في بيان، إن القرارات التي سيعلن عنها تباعاً تهدف أيضاً إلى تشجيع الإنتاج، وتسهيل توفر السلع في السوق المحلية، وانسيابية عمليات التصدير.

وأضاف البيان أن “المصرف المركزي” يتابع منذ فترة المتغيرات الاقتصادية في سوريا وخارجها، وأن القرارات ستصدر بناء على مراجعات مستمرة للسياسة النقدية، والدراسات التحليلية التي يجريها، إضافة إلى التواصل المستمر مع مختلف الفعاليات الاقتصادية للاطلاع على مشكلاتها ومقترحاتها.

وفي سياق مواز، أعلن “المصرف المركزي” ضبط مكتب تجاري في دمشق يتعامل بالقطع الأجنبي، ودعا إلى عدم التعامل بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات، تحت طائلة المصادرة والغرامة.

وكان الأستاذ في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق حسن حزوري، رأى أن حكومة النظام فشلت في كل الطرق التي اتبعتها لضبط سعر الصرف والتضخم، معتبراً أنها اتبعت “إجراءات قسرية أكثر منها اقتصادية”، وأن سياسة “تجفيف السيولة” أضرت بالاقتصاد وأدت إلى إغلاق المئات من المنشآت الصناعية وهجرة رؤوس الأموال.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.