ألمانيا : زيادة كبيرة في عدد العاملات في مجال تقديم الخدمات الجنسية

ذكرت إحصاءات رسمية أن عدد العاملات المسجلات في مجال الجنس في ألمانيا ارتفع في نهاية عام 2022 إلى أكثر من 28 ألفا بزيادة قدرها نحو 19 في المئة عن عام 2021.

ووفقا للأرقام الرسمية التي نشرتها وكالة الإحصاء الفيدرالية في ألمانيا، الجمعة، بلغت نسبة الألمان العاملين في مجال الجنس نحو خمسة آلاف شخص، مقابل ما يقرب من 21 ألفا يحملون جنسيات أجنبية من داخل أوروبا.

وذكرت أن الجنسيات الثلاث الأكثر شيوعا كانت الرومانية بـ 9,870 (35 في المئة من إجمالي المسجلين)، والبلغارية بـ 3,140 (11 في المئة) والإسبانية بـ 1,760 (6 في المئة).

وسجلت الوكالة كذلك وجود نحو 1200 من العاملات في مجال الجنس من آسيا و661 آخرين من الأميركتين.

وتتراوح أعمار أكثر من ثلاثة أرباع العاملين في مجال الجنس المسجلين (76 في المئة) بين 21 و44 عاما، بينما تتراوح أعمار نحو ألف منهم (4 في المئة) بين 18 و20 عاما.

ولم تحدد الوكالة جنس الأشخاص العاملين في مجال الدعارة المسجلين رسميا، باعتبار أن القوانين الألمانية لا تفرض عليهم ذكر هذه التفاصيل لدى تقديم طلب التسجيل.

ويعزو خبراء جزءا كبيرا من هذا الارتفاع إلى إعادة فتح الأعمال بعد القيود التي فرضت خلال جائحة فيروس كورونا عامي 2020 و2021.

ومع ذلك لا يزال العدد الإجمالي للعاملين في مجال الجنس المسجلين أقل بكثير مما كان عليه قبل الوباء، وبالتحديد في عام 2019، وبلغ حينها أكثر من 40 ألفا.

وكانت تقديرات غير رسمية صدرت في عام 2019 ذكرت أن العدد الإجمالي للعاملين في مجال الجنس في ألمانيا يصل لأكثر من 400 ألف شخص، مما يعني أن حوالي 90 في المئة منهم كانوا غير مسجلين ويعملون بشكل غير قانوني في المهنة التي تعرف بأنها الأقدم في التاريخ. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها