إصابة العشرات جراء اشتباكات بين الشرطة و مشجعين في هامبورغ

أعلنت الشرطة في مدينة هامبورج الألمانية السبت أن 15 مشجعا و17 شرطيا على الأقل أصيبوا خلال مشاجرات على هامش المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي بين سانت باولي وضيفه هانوفر أمس الجمعة ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية الألماني لكرة القدم.

وجرى نقل واحد من المشجعين المصابين إلى المستشفى كما اصيب شرطي بكسور متعددة.

ولم يجر الكشف عن عدد الأشخاص الذين ألقي القبض عليهم من قبل الشرطة.

وذكرت الشرطة أن السبب في أحداث العنف التي وقعت في المكان المخصص لمشجعي الفريق الضيف ليس واضحا.

وأوضحت الشرطة في تقريرها أن مشجعا تعرض لهجوم عنيف وجرى ركله وهو مستلقيا على الأرض.

وبعد تدخل الشرطة، بدأت الاشتباكات بين أفراد الشرطة والمشجعين.

وتوقف اللعب لمدة نحو خمس دقائق بسبب أحداث العنف ثم استؤنفت المباراة.

ووصفت إحدى روابط مشجعي سانت باولي تدخل الشرطة بأنه لم يكن مناسبا او متناسبا.

بينما ذكرت الشرطة أنها تدخلت لمنع تصاعد أعمال العنف.

وأدينت أحداث العنف من قبل كل من شتيفان ليتل مدرب هانوفر وفابيان هورزلر مدرب سانت باولي.

وبعد المباراة، ذكرت الشرطة أن مشجعي سانت باولي تعرضوا لهجوم في الشوارع بعبوات المشروبات والحجارة والألعاب النارية. وقد ردت الشرطة باستخدام رذاذ الفلفل. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها