تركيا : تسريب ضخم لبيانات السوريين و السلطات تقول إنها ألقت القبض على ” الطفل المسرب ” !

سربت مجموعات تركية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بيانات ضخمة لسوريين وأجانب في تركيا، قبل أن تعلن السلطات التركية القبض على الفاعل.

واشتملت البيانات على عناوين ومعلومات “الكمليك” والسكن للسوريين في تركيا، إلى جانب جوازات سفر سورية.

إلا أن الكثير من جوازات السفر بدت وكأنها مزورة إذ كتبت الأسماء العربية فيها بشكل خاطئ وعشوائي.

واشتملت التسريبات على جوازات سفر لأجانب (خليجيون وأوروبيون).

وبعد ساعات من التسريب، أعلنت السلطات التركية إغلاق مجموعة على تطبيق تلغرام كانت تدعو للقيام بأعمال عدائية في اسطنبول، وأشارت إلى أن مدير الحساب هو ذاته المسؤول عن تسريب المعلومات.

وأضافت أن المتهم هو طفل يبلغ من العمر 14 عاماً، وقد قامت بتسليمه للجهات المختصة.

ويأتي هذا التسريب بعد أيام من موجهة عنصرية وأعمال عدائية تعرض لها السوريون في عدة مدن تركية، على خلفية ما قيل إنها “حادثة تحرش” اتهم بها سوري في ولاية قيصري.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها