لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا : السوريون يتعرضون للترحيل القسري من دول الجوار بشكل متزايد و ” التطبيع العربي ” لم يحقق اية نتائج

حذرت لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا، من أن اللاجئين السوريين في البلدان المجاورة يتعرضون لخطر الترحيل، والعودة القسرية إلى سوريا “بشكل متزايد”.

وخلال الدورة السادسة والخمسين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، قال رئيس اللجنة باولو بينيرو، إن اللاجئين العائدين يخاطرون بالاعتقال أو الاختفاء، أو العودة للعثور على منازلهم ومزارعهم مدمرة، حيث لا وسيلة لكسب العيش.

وأضاف بينيرو، أن عمليات الاحتلال غير القانوني، ومصادرة وتدمير المنازل والأراضي والممتلكات للنازحين واللاجئين تستمر بشكل بطيء “ولكن ثابت، مما يؤدي إلى تآكل حقوقهم، بشكل أكبر وجعل احتمالات عودتهم إلى ديارهم أكثر صعوبة كل يوم”.

وأشار بينيرو إلى أن مسار التطبيع الذي قادته الدول العربية العام الماضي، وأدى إلى عودة سوريا إلى الجامعة العربية لم يحقق أي نتائج، لافتاً إلى أن الحكومة والمجتمع الدولي راضيان “بشكل غريب” عن الحفاظ على الوضع الراهن في سوريا.

وطالب المسؤول الأممي المجتمع الدولي بعدم التخلي عن الشعب السوري “الذي تحمل 13 عاماً من الصراع”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.