شاعر لبناني معروف يهاجم ” خرافات الشيعة ” و ينتقد جرائم حزب الله و الأسد في سوريا

هاجم الشاعر اللبناني المعروف شوقي بزيع طقوس العزاء في المناطق الشيعية جنوبي لبنان لا سيما تلك “الخرافات” التي تشبه الصحابي الجليل الحسين بن علي بن أبي طالب بأبي زيد الهلالي، وعنترة بن شداد وفق لموقع معارض لحزب الله.

ونقل موقع “جنوبية” أن بزيع انتقد خلال مشاركته في أحد حسينيات العزاء ما اعتبره مبالغات خلال تلاوة السيرة الحسينية في الاحتفالات الأسبوعية التي تضّج بها القرى والبلدات صباح كلّ يوم أحد من كلّ أسبوع.

وأضاف: “وأنا في حسينية عزاء قلت إن من المبالغة تصديق أن الحسين قتل 30 ألف مقاتل في ساعة زمنية واحدة، وما إن ذكرت هذا الأمر حتّى انسحب ثلاثة رجال دين معمّمين من الحسينية، فبدا الأمر كأنّني رميت حجرة في المياه الراكدة”.

وأوضح الشاعر اللبناني بأن الشباب الشيعة الحاضرين اهتموا بانتقاداته وكانوا متعطشين لسماع المزيد على عكس المعممين الذين غضبوا ورد عليه بعضهم، بحسب ما أورد “عربي 21”.

وواصل بزيع هجومه على المعممين قائلاً: “لقد انتقدت أيضا ما يؤدي إليه أسلوبهم الداعشي، فهم لا يدعون إلى مطالعة ولو كتاب واحد بل إنّهم يعلّمون الناس الاستزلام”.

ووفقاً للناشط علي عيد، فقد خلت الحسينية من جميع المتواجدين فيها بسبب لحاقهم بالشاعر بزيع لتهنئته على جرأته، وأضاف: “حيث بدت علناً حاجة الناس إلى من يتحدث بلسانهم وينطق باسمهم”.

وأضاف عيد، أن الشاعر شوقي بزيع انتقد علانية النظام السوري وحزب الله بسبب جرائمهم في حلب، وادلب، وحماة وغيرها.

وختم : “شعرت بالخوف على الشاعر شوقي بزيع في لحظتها خصوصاً عندما هاجم الإرهاب في سوريا وما يجري خصوصاً في حلب وحماة وإدلب وغيرها من المدن على يد النظام السوري وحلفائه من حزب الله”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها