بعد طول انتظار .. الائتلاف و هيئة التنسيق يتفقان على ” مسودة وثيقة التسوية السياسية ” في سوريا

أعلن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي أنهما توصلا إلى خارطة طريق للحل السياسي، تشمل مسودة وثيقة المبادئ الأساسية للتسوية السياسية في سورية “على أن تعرض على مرجعيتي الطرفين لغرض المناقشة والاعتماد”.

وذكر الطرفان في بيان صحفي مشترك أن “وفدا من الائتلاف الوطني وآخر من هيئة التنسيق اجتمعا في باريس بتاريخ 22 إلى 24 شباط الجاري، واتفقا على متابعة المرحلة الإيجابية والبناءة في العلاقة بينهما، وأكدا على ضرورة التواصل مع كافة قوى المعارضة السياسية والثورية بهدف التوصل إلى رؤية وخطة عمل مشتركة حول التسوية السياسية”، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

وأشار الطرفان إلى أن الهدف الأساسي من التسوية السياسية هو “قيام نظام مدني ديمقراطي أساسه التداول السلمي للسلطة والتعددية السياسية، وضمان حقوق وواجبات جميع السوريين على أساس المواطنة المتساوية”.

وأكدوا أن هذه الخطوة تأتي استكمالا لحوار القاهرة بتاريخ 23 كانون الأول 2014، “وفي ظل الحاجة الماسة لقوى المعارضة لتوحيد كلمتها وجهودها لمواجهة استمرار أعمال القتل والعنف والتدمير على كامل الساحة السورية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها