داعية إسلامي : السويد شهدت مؤخراً 15 اعتداء ضد مؤسسات إسلامية

قال الداعية الإسلامي المقيم في السويد حازم حريري، إن مظاهر الاعتداء على المؤسسات الإسلامية المتمثلة بالمساجد والمراكز كثيرة ومتنوعة، وتنامت في أواخر السنة الماضية في السويد، حيث بلغ عدد الاعتداءات على المساجد والمراكز الإسلامية أكثر من 15 اعتداء موثقا بالصوت والصورة، وتمثلت تلك الاعتداءات بتشويه الواجهات الأمامية للمساجد، وتكسير النوافذ، وإلقاء بقايا لحم الخنزير داخل المسجد، وأيضا محاولة إلقاء قنابل صوتية بغية إحراق المسجد من الداخل.

وأضاف الداعية أن على أئمة المساجد والقائمين على المراكز الإسلامية خصوصا والجالية المسلمة عموما، دور كبير في التعريف بالإسلام الحقيقي، وهذا يستلزم منهم دراسة جيدة للمجتمع الذي يعيشون فيه، والقوانين التي تحكمه، والثقافة الخاصة به، وفق تلفزيون “الآن”.

وأشار الحريري أن كثيرا من السويديين كانوا لا يفقهون شيئا عن الإسلام، سوى ما كان يصدر عن الإستشراقيين من معلومات تاريخية مغلوطة، بالإضافة إلى ما تم تناوله في المناهج الدراسية، والتي هي عبارة عن مجموعة من التحريفات التي لا تظهر الصورة الحقيقية للإسلام.

وأنتقد الحريري بعض وسائل الإعلام المعادية للوجود الإسلامي في الغرب، متهما إياها بتشويه صورة الإسلام، مضيفا أن تنامي ظاهرة التطرف الديني المتمثل فيما يسمى بتنظيم داعش وأخواتها من الجماعات الأخرى، أثر سلبا على صورة المسلمين والإسلام عند الغرب.

ودعا الحريري الجالية المسلمة في دول الغرب إلى إظهار الصورة الطيبة والحسنة للمسلم، المتمثلة بالسلوك وليس بالأقوال فقط، مشددا على ضرورة أن تتبنى الإسلام واقعا في حياتها، وأن تنظر إلى أن الجميع هنا دعاة للإسلام بالأفعال قبل الأقوال، كما دعا أيضا إلى التركيز دائما على ضرورة أن يتبنى المسلمون مشروعا تنويرياـ يؤدي إلى تصحيح الصورة النمطية التي هي موجودة عن الإسلام والمسلمين.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها