مصدر لبناني يؤكد إصابة اللواء ” رستم غزالة ” بشظايا قنبلة متفجرة

أكد النائب اللبناني عن “حزب البعث العربي الاشتراكي” عاصم قانصو المقرب من النظام السوري، أن اللواء رستم غزالة مصاب ويعالج في مستشفى الشامي في دمشق.

ونفى قانصو لصحيفة الشرق الأوسط، كل المعلومات التي تحدثت عن مقتله، وأضاف أنه زار غزالة، في المستشفى أول من أمس، وكشف عن إصابته بشظايا قنبلة متفجرة خلال قتاله دفاعاً عن مسقط رأسه في قرية “قرفا” بريف بدرعا.

وينظر إلى غزالة على أنه الرجل الأول لبشار الأسد في لبنان, باعتبار أنه تبوأ منصب رئيس الاستخبارات العسكرية السورية هناك من 2002 – 2005، قبل انسحاب الجيش السوري بعيد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، بحسب الصحيفة.

يذكر أن ناشطين في مجموعة “تحرير سوري” الإخبارية، أكدوا قبل أيام أن الشخصية الموجودة في مشفى الشامي هي اللواء “محمد ناصيف”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها