فتاة صغيرة ” تشبح ” على حي كامل خاضع لسيطرة النظام في حلب مستغلة خوف الناس من ” الجوية ” !

رصد عكس السير معلومات نشرتها شبكات إخبارية موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، تتناول معاناة حي خاضع للسيطرة النظامية في حلب من تصرفات فتاة صغيرة.

وتشير المصادر المؤيدة إلى فتاة تبلغ من العمر 11 عاماً، تقوم بتهديد الكبار وضرب الصغار، في حي جمعية الزهراء، زاعمة أن والدها في “الجوية”.

ونقلت المصادر عن أحد سكان المنطقة قوله، إنه شاهد الفتاة وهي ترمي الحجارة على زجاج أحد الأبنية القريبة من مدرسة نزار قباني، شاتمة كل من يعبر الشارع.

وأكد أهالي الحي أن الفتاة التي اكتفت المصادر بالقول إن كنيتها “كريم”، هي من عائلة نازحة في مدرسة نزار قباني، ولا يجرؤ أحد على مخاطبتها بسبب تهديدها للجميع بعمل والدها في فرع “المخابرات الجوية”.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها