شاعر تنظيم داعش و منشد ” صليل الصوارم ” .. يمني سجن في سوريا و هرب من حضرموت

نشرت معرفات تنظيم “داعش” على مواقع التواصل الاجتماعي، حواراً مع أبوهاجر الحضرمي، مؤلف “صليل الصوارم” أحد أشهر الأناشيد الجهادية، وهو غالب أحمد باقعيطي.

والحضرمي من مواليد 1986 في مدينة المكلا بولاية حضرموت في شرق اليمن بجزيرة العرب، وهو متزوج، وحصل على الشهادة الثانوية فقط، وبعدها سافر للقتال في العراق ضد القوات الأميركية، ووقع في قبضة قوات الأمن السورية عام 2007، وبعد فترة اعتقال دامت أشهرا تم تسليمه إلى الحكومة اليمنية.

وقال: “أودعوني السجن لسنوات ثم نجوت في حادثة الهروب المشهورة من سجن المكلا بحضرموت في شهر مايو لعام 2011”.

وأضاف الحضرمي إن بدايتي مع الشعر كانت في سن الرابعة عشرة عندما حضرت أمسية شعرية لشعراء كبار، وتمنيت أن أكون شاعرا أقرض الشعر، فذهبت بعدها إلى أحد مدرسي اللغة العربية الذي شجعني ودلني وبالفعل بدأت أكتب قصائد ركيكة ومضحكة إلى أن تحسن مستواي.

وتابع “أما البداية مع الإنشاد فكانت في حفل أقامه الإخوة بمناسبة زواج أحد مدرسي حلقات التحفيظ التي كنت أدرس فيها، وهو حفل يتخلله أناشيد ومسابقات ومسرحية، وكانت أول أنشودة أنشدها هي بلغ عني يا أبتاه”.

وكشف منشد داعش أنه استفاد كثيرا من فترة سجنه في تعلم الشعر، ويقول: “فترة السجن التي قضيتها خلف القضبان علمتني الكثير واستفدت منها كثيراً، وبلاء السجن وكرب الحبس وأذى السجان، بلا شك يفجر الطاقات الكامنة، حتى كان من أبدع الشعر وأشجى الأبيات ما قيل في السجن ووصف حاله وقسوته”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها