تنظيم ” داعش ” ينشر مقطعاً مصوراً يظهر إعدام من قال إنه ” جاسوس إسرائيلي ” على يد طفل

نشرت مؤسسة الفرقان التابعة لتنظيم “داعش” إصداراً مرئياً بعنوان “فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ” ظهر فيه شخص قال التنظيم إنه جاسوس يعمل لدى الموساد الإسرائيلي وهو فلسطيني من عرب 48 يحمل جواز إسرائيلي رقمه 21263520 إصدار القدس ويدعى محمد سعيد إسماعيل مسلم من مواليد عام 1995.

وتحدث الأسير عن كيفية تجنيده لدى الموساد الإسرائيلي بمدينة القدس في فلسطين المحتلة وعن دور والده وأخيه وتشجيعهم له بعد أن إكتشف أنهم يعملون لدى الموساد الإسرائيلي, وعن الأموال والمكافئات التي سيأخذها.

وقال الأسير محمد مسلم إنه بدأ العمل مع الموساد الإسرائيلي في فلسطين حيث كان يقدم معلومات عن الذين يشاركون في مظاهرات وإحتجاجات ضد الإحتلال الإسرائيلي, كما كان يقوم بالتجسس على الشباب الذي يفكر بعمل أي هجوم يستهدف مواقع أو منشئات للإحتلال في فلسطين.

وشرح الأسير محمد عن كيفية توجيه الموساد الإسرائيلي له وكيف طُلب منه التوجه إلى سوريا عن طريق تركيا ومبايعة “داعش” ومن ثم البدء بالتجسس عليها وتحديد مواقع المخازن والمقرات والمعسكرات الأمنية التابعة لها, وإرسالها للموساد الإسرائيلي عن طريق التواصل مع والده الذي كان يتابع معه كل خطوة بخطوة.

وقال التنظيم إن عناصره تمكنوا من إكتشاف الجاسوس قبل محاولته الفرار إلى تركيا بعد أن أحس أنه قد اكتشف أمره للمكتب الأمني.

وظهر في المقطع رجل يتحدث اللغة الفرنسية ومعه طفل إلى جانبه, وقال الرجل : “أيها اليهود لقد من الله علينا بقتل أتباعكم في عقر دارهم في فرنسا, هاهم أشبال الخلافة سيقتلون من أرسله الموساد الغبي, ليتجسس على عورات المجاهدين والمسلمين”

وأضاف الفرنسي: “وعما قريب سترون جحافل الخلافة تدك دياركم وحصونكم, ونحرر بيت المقدس من رجسكم بإذن الله, إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا، يا يهود لقد قال من سلمكم بيت المقدس: لقد إنتهت الحملات الصليبية. أما اليوم فنقول لكم لقد بدأت الفتوحات الإسلامية, وارتاعت اليهود لقرب الوعود”.

وأضاف في كلمته التي وجهها لمن أسماهم أنصار الدولة الإسلامية: ” ويا مناصري دولة الإسلام, يا أحفاد محمد بن مسلمة, ها قد كشفنا لكم بتوفيق الله بعض أسماء وصور الجواسيس في القدس, فاجعلعو من جَندهم يرون دمائهم”.

وقام بعد ذلك الطفل الذي عرف عنه الفرنسي بأنه أحد ” أشبال الدولة الإسلامية” بتوجيه مسدس إلى رأس الأسير وقام بإطلاق النار على رأسه عدة مرات حتى أرداه قتيلاً.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها