بهجت سليمان يكشف عن مشاركة ” الموساد الإسرائيلي ” في طرده من الأردن

كشفت صفحة سفير الأسد السابق في عمان اللواء بهجت سليمان على موقع التواصل الإجتماعي”فيسبوك”، عن خلفيات طرده من الأردن.

وقال سليمان إنه جرى اتخاذ قرار طرده من عمان على مرحلتين، فكانت المرحلة الأولى بتاريخ (18/ 5/ 2014) عندما انعقد اجتماع أصدقاء سوريا في لندن.

واجتمع وزير الخارجية السعودية سعود الفيصل مع وزير الخارجية البريطاني وأبلغا وزير الخارجية الأردني ناصر جودة بضرورة طرد سفير الأسد من عمان بأسرع ما يمكن.

وجاءت المرحلة الثانية بحسب حديث سليمان، “بتاريخ (22/ 5/ 2014)، أي بعد أربعة أيام من القرار السعودي البريطاني بالطرد، الذي جرى إبلاغ الجانب الأردني بالتنفيذ الفوري له”.

وزعم سليمان أن اجتماعا عقد في العقبة بين كل من “وزير الخارجية الأردني ناصر جودة ومدير المخابرات العامة الأردنية فيصل الشوبكي، ومندوب عن السي آي إيه، ومندوب عن الموساد الإسرائيلي، قرروا فيه طرد السفير السوري بهجت سليمان بالسرعة الكلية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. انتم انجس واحقر والعن من اسرائيل بل انتم انفسكم صهاينه توفو عليكم خونه

  2. مفتكر نفسه هذا الحمار الطائفي بأنه شخصية مهمة جداً وله ثقل دولي كي يجتمع رؤساء استخبارات العالم كله لطرده من الأردن !!!!! لم يخبرنا هذا الحمار لماذا يريد الموساد طرده من الأردن علماً بأنه عضو هام فيه كباقي حقراء الأجهزة الأمنية من (الطايفي الكريمي) .

  3. القصة صحيحة الموساد خلع حذائه القديم بهجت سليمان لأنه إهترأ وفاحت رائحته واستبدله بحذاء جديد من النظام السوري.

  4. مابظن انه بيستاهل أكتر من تلفون صغير من موظف بالخارجية الأردنية لحتى ينطرد اللي بيسمعه بيقول شي شغلة