مراسم رفع ” العلم السوري ” في حي صلاح الدين بحلب ( فيديو )

مراسم رفع ” العلم السوري ” في حي صلاح الدين بحلب ( فيديو )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

17 رأي على “مراسم رفع ” العلم السوري ” في حي صلاح الدين بحلب ( فيديو )”

  1. مساكين ما بقي غير هل كم شخص يرفع (علم الثورة) الكل رافع نصرة و داعش ما راحت غير عهدول يلي انضحك عليهن

  2. والله بتضحكوا الأمم علينا
    الله يلعنكن ويلعن ثورتكن المباركة اللي مافيا شي من البركة

  3. شو علم سورية !!!!!
    لسی عايشين بجهلكن
    لأنو مادمر سورية غير هيك جهال

  4. في متل سوري بيقول : بعد ما فل الذكر قام أبو الشباب يتور ، وبيشبهه متل فلسطيني : بعد ما خلص العرس اجت الرعنة تزغرد، هالمتلين بينطبقوا على هالشباب….

  5. فكرنا جد علمنا طلع علم الاخوان،،ملا اشكال وموديلات ،،شي بقرفك الوطنيه متل اللي جايين من الفلاحه

  6. الله يقوي وينصر كل انسان حر يفضل الموت على العبودية لغير لله , والغريب ان الدكتتوريات ولدت شعوب أدمنت على العبودية , كلأنعام أو أضل , بس علفها وقودها من رقابها

  7. فكرة حلوة اذا ماسقط برميل على المكان * واذا داعش ماطلعت ونزلتو * واذا النصرة راضية فيه ولا لا * واذا الفصائل التي لم تتوحد كمان عاجبها الوضع او مامعترضا على عدم دعوتها للمشاركة * وبعدين لوين رايحين * ياحزني على العمارات اللي وراكم تبكي سكانها حنينا وشوقا ******

  8. إن شاء الله يرفع فوق جميع المدن السورية ؟؟ وهذا علم الاستقلال والنظام نفسه كان يحتفل به وقد أصدر به طابع في 2006 ؟أما العلم الحالي فهو علم المقبور حافظ القرد وحزب العبث الآثم ؟؟ الذين سرقوا البلاد والعباد ؟

  9. الاول خلي هلشعب يتخلص من داعش والاخوان والنصرة ومن تفكيرن القذر لعدين يرفعو علم البطيخ ولا الاحلا منهيك قال ثورة مستمررة دخلكن عشو رح تستمر عانقاض الدولة الي ضلت بس انتو شعب همج اكتر من الي كان ماتستاهلو لان شعوب تعودت عثقافة الرمال والصحراء و الدين البدوي

  10. أبو محيو و باقي الشباب، رغم أنني تفاجأت بمشاهدتك ولكن الظروف التي مرت بسوريا تجعل كل الأشياء ممكنة و منها حمل السلاح. هنا أتوجه بكلامي لك، لأنني أعرفك مثقف و تستعب كلام الآخر… بعد أربع سنوات من حمل السلاح ألا ترى بأن الامور غير واضحة ألا ترى بأنه لا نور لا من قريب و لا من بعيد للخروج من هذا النفق المظلم. أليس من الطبيعي أن نستنتج بأن حمل السلاح ليس هو الحل وإن السلاح يودي بشعبنا للهلاك. فكّر بطريقة أخرى أنت و الشباب اللي معك فالسلاح لم يؤدِ بنتيجة، فلا بد من طريقة أُخرى لتصل إلى أهدافك…. أنت مثقف وواع تستطيع التفكير وإيجاد هذه الطريقة المناسبة، فالسلاح لغة الضُعفاء.
    في النهاية أرجو أن لايكون بذمتك دم أي سوري إن كان مؤيد أو معارض أو محايد فهم نفس السوريون الذين كانوا أصدقائك في مختلف المنتديات الرياضية.