الائتلاف السوري المعارض يعتبر عدم دعوته للقمة العربية تراجعاً عن الاعتراف به

اعتبر الائتلاف السوري المعارض عدم دعوته لحضور القمة العربية التي انطلقت أعمالها، السبت، في شرم الشيخ، مؤشرًا على تراجع موقف الجامعة العربية عن اعترافها بالائتلاف كممثل شرعي للشعب السوري، مطالبا بتسليمه مقعد بلاده الشاغر في الجامعة.

وفي بيان أصدره، السبت، قال الائتلاف: “نعبر عن الأسف الشديد لعدم دعوتنا لحضور القمة العربية المنعقدة في شرم الشيخ، وتلك الخطوة تعتبر مؤشرا على تراجع موقف الجامعة العربية عن اعترافها بالائتلاف كممثل شرعي للشعب السوري، وتعطيل قوانين الجامعة العربية الصادرة بهذا الخصوص تزامنا مع مشاريع تعويم النظام”.

ودعا الائتلاف جامعة الدول العربية إلى “تحمّل واجباتها الأخلاقية والإنسانية، وعدم التفريط بحقوق الشعب السوري، والعمل على دعم سياسة الاستقرار التي يقودها الائتلاف تجاه حالة الفوضى التي يسببها نظام الأسد، خاصة في ظل مخاطر مشروع النظام الإيراني الساعي للتوسع في المنطقة وخطر ذلك على سائر الدول فيها”، وفق وكالة “الأناضول”.

وأشار الائتلاف إلى “أن الدول العربية ممثلة بوزراء خارجيتها في مؤتمرهم المنعقد في 6 مارس 2013 اعترفوا بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ممثلاً شرعيا وحيدا للشعب السوري والمحاور الأساسي مع الجامعة العربية، وكذلك أكدت قمتا الدوحة والكويت (2013-2014) على ذلك، بعد أن حاز هذا الاعتراف في الأمم المتحدة بأكثرية 114 دولة.

ورأى البيان أن “بقاء النظام وعدم تقديم الدعم الكافي للثورة السورية لن يكون في مصلحة العرب حكومات وشعوبا، وإن التركيز على محاربة الإرهاب وترك مصدره وهو النظام الذي يقتل ويتفنن في أساليب القتل لا يصب في مصلحة الشعب السوري، ولا يؤدي إلى التغيير السياسي الجذري، ولا إلى رفع الظلم عن الشعب السوري ونيل حريته وتحقيق كرامته”.

واعتبر الائتلاف أن أي حل سياسي لا يحقق طموحات الشعب السوري هو “خيانة لدماء الشهداء وزعزعة لأمن واستقرار المنطقة، وإن إحالة رأس النظام ومن معه لمحكمة الجنايات الدولية كمجرم حرب ارتكب جرائم ضد الإنسانية هو أدنى حقوق الشعب السوري”.

وأوضح بأن أي حل سياسي “لن يكون ممكنا ولا مقبولاً إلا برحيل رأس النظام”.

وختم البيان بالقول إن دعم الجامعة العربية للثورة السورية “هو درء للخطر القادم الذي يستهدف المنطقة ككل، وإن إعادة تسليم مقعد الجامعة العربية للائتلاف وسحب الشرعية من نظام الأسد هو الحد الأدنى من الدعم المطلوب”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫8 تعليقات

  1. فظيعين جماعة الاعتلاف اذا بتلف الدنيا كلا ما بتلاقي أغبى منهم..حبايبي روحو ناموا مشان الله..ليش أنتو مين معترف فيكم أساساً..إذا الدول الي صنعتكم بلشت تسحب الاعتراف منكم..لأنكم ببساطة ما بتمثلوا حدا غير أنفسكم..ما ألكم أي قوة على الأرض..ولا بتمثلوا مصالح الشعب السوري..ومعظمكم عبارة عن خونة لسورية تترجون التدخل الخارجي ببلدكم كالأذلاء..وتريدون أن يعترف بكم الناس والدول..؟!!
    أنتم تبحثون عن ثأر شخصي مع بشار الأسد..ولا تريدون حل حقيقي في سورية..عدا عن أنكم لصوص فاسدين..منذ فترة لم يكن يوجد في خزينة اعتلافكم سوى 10 آلاف دولار..ّ.أين تذهب الملايين التي تعطيكم إياها دول الخليج وأمريكا وأوروبا؟؟..تذهب على فنادق ال5 نجوم والسفر على الدرجة الأولى..هذا كله وأنتم لا شيء بعد..ف كيف إذا استلمتم الحكم لا سمح الله..ستفجرون وتفسدون أكثر وأكثر..لأنكم فاسدين وعديمي أخلاق

  2. مافي (اوامر امريكيه) بتسليم المقعد للائتلاف لا تتاملوا كتير هدول مابيعملوا شي من راسن امريكا بتلفون واحد لرؤساء الدول العربيه بيسلموا المقعد لنتياهواا متل مابتجي الاوامر ولاواحد منن بسيتجري يعترض وهي عاصفة حزم بموافقه امريكيه يعني عمليه استعراضيه مشان يضغطوا ع ايران وتوقع ع الاتفاق النووي هدول مابيقدروا يطالعوا طياره كرتون بدون اذن امريكا.

  3. انا اثني على كلام الأخ “سوري مستغرب” كل ماورد في تعليقه هو صحيح مئة بالمئة. ببساطة لو كان هذا الإتلاف يمثل معارضة حقيقية ولو كان لديه قاعدة شعبية في الحد الأدنى لما ظهرت هذه المنظمات التكفيرية وماترتكبه من جرائم.هذا الإتلاف هو عبارة عن مجموعة من العملاء الحصريين لكل من تركيا اردوغان والسعودية بندر بن سلطان وقطر المنفوخة وكل الوحوش الطامعة بنفوذ في بلدي الحبيب سوريا .أكثر مايضحك ويبكي في إتلاف أسطنبول-الدوحة هو وجود الرفيق جورج ستالين صبرة وما يمثله من شمولية وعسف سوفييتسكي .

  4. بعد أن عادت مصر إلى ماقبل الثوره و أسوأ فلا تتوقعوا خيرا أبدا. السيسي يريد إعادة تأهيل الأسد كي لايكون المجرم الوحيد الذي وأد ثورة شعب.
    ثم أقول للإئتلاف ألا ترى مايفعله السوريون في إدلب و درعا و القلمون و الغوطة و في كل سوريا و بدون إئتلاف ولا عرب.
    عليكم بانتقاء الدول القليله الصادقه و التعاون معها فقط و تعرية الآخرين أمام شعوبهم بإهمالهم تماما و ستجدون كثيرا منهم يستجدي اعترافكم لتحسين صورته و ليس العكس فدعم الحق شرف لايستحقه أيا كان.

  5. شباب جماعة الائتلاف الموضوع بسيط …
    هاد السيسي دمية بإيد غيرها …روحو شوفو مين وراه وشوفو ليش ما دعوكم للاجتماع … حدا حكى معو للسيسي ؟؟ حدا دفع لو للسيسي ..حدا بشبشو للسيسي بكم قرش …؟؟ أكيد لاء ….هون اسألو حالكم ليش ما حدا دفع للسيسي بشان تحضروا …
    اللي بيدفع واللي بيجمع الناس هدول هي السعودية …والسعودية هلق في عندها هم اكبر من سوريا …عندها حرب مع الحوثيين في اليمن وبدها دعم عربي ودولي لها …عشان هيك ما هي بوارد يطلع حدا من الائتلاف يحكي لهم عن الوضع السوري …
    هي شغلة وشغلة تانية : هلق الاهم بالنسبة إلكم الحضور والبريستيج ولا الشي المادي المحسوس المفيد للثورة السورية ؟؟إن كنتو هواة بريستيج فأكيد رح تزعلو من عدم دعوتكم ….أما إن كنتو فعلا وطنيين فياريت بدل ما تهتمو بالجامعة العربية اهتمو بالدول المؤثرة فيها …وبدل ما تهتمو بمجلس الامن وبياناته اهتمو بالدول المؤثرة فيه ..جيبو الدعم من الدول وليس من المجالس والمؤتمرات لشرح قضيتنا …قضيتنا مشروح لحد اصغر طفل بافريقيا بيعرف اش عبصير عنا …المهم مو الكلام وإنما الشي المفيد للشعب السوري..

    بعدين انتو هلق محسوبين عالاتراك فكيف عمو السيسي بدو يستسيغ حضوركم …صحيح إن دفعو لو وأجتو الاوامر فممكن يدعو القذافي من قبرو لحضور الاجتماع …لكن ما حدا دفع لو ..وبيني وبينكم طز فيو وبهيك مؤتمرات ما فادت حدا بشي من يوم نشأتها ….

  6. إلى المعلقين سلبياً على طلب الإاتلاف أقول لكم إن قلبكم للحقائق مطابق تماماً لما قاله سيدكم في دمشق عندما قال إن العالم ضده وشعبه معه وحقيقة الأمر أن العالم معه وشعبه ضده ولكن سأقول لكم إيها المنافقون حقيقة أغلبكم لا يؤمن بها وليست في قاموسه أن الله مع الشعب السوري حتى لو تآمر العالم عليه والنصر قادم من عند الله لا من الجامعة العربية المهترئة ولا من الأمم المتحدة المتآمرة على الشعوب المستضعفة وربما تضحكون الآن من هذا التعليق ولكن ستذكرون يوماً هذه الحقيقة

  7. يعني كل معارض لكم صار من النظام. شو فرقتوا عن النظام يا عملاء. تضربوا منكم للنظام ابشع من بعض. اللي عمال يحرر على الارض هنن الثوار مو الاعتلاف تبعكم