روسيا تنفي ” تهريب ” علي عبد الله صالح من اليمن

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية، ألكسندر لوكاشيفيتش، الأحد، وجود الرئيس اليمني السابق، على عبدالله صالح، بين الدبلوماسيين الذين أجلتهم من اليمن، ووصف لوكاشيفيتش، الادعاءات القائلة بأن صالح استقل الطائرة التي بعثتها روسيا لإجلاء رعاياها بأنها «محض هراء».

وفي بيان نشره على موقع وزارة الخارجية الروسية علَّق لوكاشيفيتش، على تصريحات وزير الخارجية اليمني، رياض ياسين، التي اتَّهم فيها روسيا بإجلاء على عبدالله صالح، بأنَّ هذه التصريحات «غير مسؤولة ومستفزة ولا تستوجب أي رد»، قائلًا: «إن بلاده لن تتدخل في الأزمة الداخلية التي تشهدها اليمن إطلاقًا».

كان ياسين قد صرح السبت، لصحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية، بأنَّ معلومات وصلت إليهم بشأن مغادرة الرئيس السابق، على عبدالله صالح، الأراضي اليمنية عبر طائرة روسية، وصلت إلى اليمن لإجلاء دبلوماسيين، لافتًا إلى أن هذه الطائرة وصلت من مطار القاهرة، وحصلت على الترخيص من قوات تحالف «عاصفة الحزم» بالدخول في الأجواء اليمنية، وأنها تأخرت عن الإقلاع لمدة 12 ساعة.

ولم يحدد «ياسين» وجهة هذه الطائرة ولا موعد وصولها لليمن، لكنه كان يتحدث على ما يبدو عن طائرة من بين طائرتين روسيتين وصلتا مطار صنعاء، الخميس الماضي، قبل أن تغادره وعلى متنها 282 راكبًا من الرعايا الروس، وفق ما ذكرته في حينها وكالة الأنباء اليمنية «سبأ»، التي يسيطر عليها الحوثيون.

من جهة أخرى، أفادت وزارة الخارجية الروسية في بيان آخر، بأنها أجلت 67 شخصًا من رعاياها الأحد، و245 شخصًا من رعايا رابطة الدول المستقلة من اليمن، بسبب المعارك الدائرة في البلاد.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها