مغنية أمريكية تطلب من أوباما ممارسة الجنس معها !

تجاوزت المطربة الأمريكية السمراء، أزيليا بنكس، كل الحدود، بطلبها المعاشرة الجنسية من الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، عبر وسائل الإعلام.

المطربة المعروفة بثرثرتها الدائمة، استهدفت، في إطار مقابلة صحفية جديدة مع مجلة (Billboard) الأمريكية، الرئيس باراك أوباما، فعندما سئلت عن المشاهير الذين تشعر بحب كبير نحوهم، أجابت المطربة بأنها مغرمة بالرئيس الحالي، وترغب في مشاركته الفراش.

وقالت أزيليا : “ هو وسيم للغاية، أسنانه البيضاء الكبيرة، وأذناه الجميلتان، يا إلهي، أنا أريد معاشرة الرئيس أوباما جنسياً ” ، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إماراتية.

وفي الواقع تعاشر “ أزيليا ” رجالًا قريبين من الرئيس أوباما، مثلما قالت في الحوار : “ أنا أعاشر حراسه الشخصيين، أحب الحراس الشخصيين، هم بلطجية بيض وصلع بأعين زرقاء ”.

كما كشفت المطربة السمراء عن أنها لا تعاشر الرجال فحسب، فقالت : “ عاشرت أيضاً بعض صديقاتي، هذا نوع من الحميمية ”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

إغلاق