تنظيم ” داعش ” يسقط طائرة حربية لنظام الأسد في محيط ” مطار خلخلة ” .. و البحث عن الطيار لا زال جارياً

اعترفت وسائل إعلام موالية بسقوط طائرة حربية، في ريف السويداء، مع بقاء مصير الطيار مجهولاً.

وأكدت شبكات إخبارية مؤيدة لنظام الأسد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن طائرة حربية سقطت في محيط مطار خلخلة العسكري، على يد عناصر تنظيم “داعش”.

وأضافت أن وحدات ما يسمى “الجيش السوري” لا زالت تبحث عن الطيار لإنقاذه.

من جهتها، قالت معرفات تابعة لتنظيم “داعش” عبر تويتر، إن “الدولة الإسلامية تمكنت من إسقاط طائرة حربية وأسرت الطيار”.

ويأتي سقوط الطائرة، بعد أيام من سقوط طائرة أخرى في محيط مطار كويرس، حيث قتل أحد الطيارين، ولم يعرف مصير الآخر.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. نترقب بفارغ الصبر أصدار شفاء الصدور 2
    الدولة الاسلامية باقية باذن الله وتتمدد

  2. ابحثوا عن الطيار ..فهو مختبىء في تل الخالدية جنوب المطار 3كم ….!!

  3. ابحثوا عن الطيار . في إحدى القرى الدرزية المحيطة بالمطار ….!!

  4. يا معلك ابو الشمقمق أنت مخابرات أسدي وما زال بشار وكلابه مثلك يثير الفتن بين الدروز وابطال درعا الثوار فاخرس وداعش نفسها لم تعلن عن اسقاط الطائره الا بعد اعلان النظام والمعروف ان دوله الخوارج تعلن كذبا عن اي شيء فلماذا لم تعلن عن اسقاط الطائره لحظه اسقاطها ولماذا لم تصور حطامها!النظام يقول للغرب انه مستهدف من داعش وداعش تستقط حمير الامم وكلابها بهكذا اخبار وقبل ان تحكي عن الدروز إسأل اهل حلب وإدلب والرقه السنه ما فعلت بهم داعش كلبه الاسد السفاح القذر مثلك

إغلاق