بعد تجديد المدارس و صيانتها .. الأتارب تعلم أطفالها كيفية إعادة بناء ما دمره جيش الأسد ( فيديو )

يعمل المجلس المحلي في مدينة الأتارب بريف حلب، بالتعاون مع عدد من المنظمات الإغاثية والتربوية، على إعادة إعمار ما هدمه جيش بشار الأسد من مرافق تعليمية، حارماً أطفال المدينة، كما بقية المدن الأخرى، من التعليم.

يقوم عمر البكر رئيس المجلس المحلي للمدينة، إن المنظمات الإغاثية قدمت خدماتها للمجلس في الوقت المناسب، مؤكداً أن الثورة لا تقتصر على السلاح فقد، بل هي بناء لجيل متعلم قاد على إعمار ما قام الأسد وجيشه بهدمه.

قام المجلس المحلي بصيانة وتجديد 9 مدارس، وقامت عدة منظمات برفد المدارس بآلاف الحقائب المدرسة، وآلاف النسخ من الكتب والمستلزمات الأخرى.

ولأن تطوير العملية التعليمية مشروع متكامل، وبعد النجاح الذي تحقق في هذا الجانب، فإن إنتظار لستكمال العمل على الجوانب الأخرى لا يقل أهمية، وخاصة فيما يتعلق بدعم الكوادر التعليمية وتدريبها.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. نرجو طلاء المباني من الخارج و الداخل بلون زاهية و رسوم – لان نظام المقبور كان ؤكد على شكل واحد للمدارس يشبه السجن لتدمير روح الابتكار و التفكير بالجيل الجديد