دمشق : إحالة شركة خاصة إلى المزاد العلني بسبب تراكم الديون

أعلنت دائرة التنفيذ القضائي في ريف دمشق عن طرح شركة السويدي للكابلات الكائنة في مدينة عدرا الصناعية للبيع في المزاد العلني تنفيذاً لقرار قضائي صادر بحقها لأداء مبلغ 932 مليون ليرة سورية لمصلحة بنك سورية الدولي الإسلامي لقاء تمويلات منحت للشركة.

ونقلت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم الأسد، أنه بحسب إعلان المزاد الصادر عن الدائرة سوف يجري المزاد في 11 أيار المقبل وسيشمل العقارين رقم 28 و29 والآلات الموجودة فيهما (أي المنشأة كتلة واحدة مع الآلات) وتبلغ مساحة العقار نحو 56 ألف متر مربع وقد قدرت قيمة العقار بـ1.036 مليار ليرة في حين وصلت القيمة التقديرية للآلات إلى 1.653 مليار ليرة وهي عبارة عن خط إنتاج لصناعة الكابلات بجميع مراحلها مؤلفة من 22 آلة سحب وجدل وتسليح وجمع الكابلات إضافة إلى مخابر فيزيائية، لتكون القيمة الإجمالية للمنشأة كعقار مع الآلات 2.689 مليار ليرة. وسيكون المزاد في اليوم الأول بالقيمة المقدرة وفي حال لم يتم البيع يؤجل إلى اليوم الثاني ليباع مهما بلغ الثمن وفقاً لأحكام القانون رقم 19 لعام 2014.

وشركة السويدي للكابلات هي شركة مصرية مدرجة في بورصة القاهرة ورأسمالها 2.2 مليار جينه مصري ولها استثمارات في العديد من الدول العربية والأجنبية بينها سورية، وقد أوقفت العمل بشكل كبير في شركاتها الموجودة في سورية خلال العام 2013 وتمارس الشركة من خلال شركاتها التابعة نشاط إقامة وتشغيل مصانع لإنتاج الكابلات والأعمدة الكهربائية والأبراج والمحولات والقواطع الكهربائية.

وبحسب السجل التجاري فشركة السويدي للكابلات شركة مساهمة مغفلة رأسمالها 1.149 مليار ليرة سورية يعود تأسيسها للعام 2004 يرأس مجلس إدارتها أحمد السويدي (مصري الجنسية)، ويتولى منصب نائب رئيس مجلس الإدارة رجل الأعمال السوري بديع الدروبي الذي يملك حصة 4% من الشركة، حيث تبلغ حصة الشركاء المصريين 96% من رأسمالها كما أن المدير العام للشركة مصري الجنسية أيضاً.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

إغلاق