زوجان بريطانيان يزرعان حديقة منزلهما فتصبح مقصداً للسياح

زرع زوجان متقاعدان واحة غناء في حديقة منزلهما في منطقة بلاك كاونتي والتي تحتوي على ‏أكثر من 300 نوع من النباتات وتجذب زواراً من 28 بلداً.‏

أمضت ماري وطوني نيوتون (67 عاماً) من منطقة والسال، بويست ميدلاندز، 22 عاماً في ‏تحويل حديقة منزلهما الخلفية إلى جنة غناء، وأطلقا عليها اسم حديقة “الفصول الأربعة”. ‏وتضج الحديقة بالألوان الزاهية التي تضفي عليها جواً من السحر والروعة ، وفق ما اوردت شبكة ” 24 ” الإماراتية.‏‎

وقد فتح الزوجان، أبواب حديقتهما هذا الصيف ليؤمها الزوار من جميع أنحاء العالم للعام الثاني ‏على التوالي. وتقول السيدة نيوتون بأن الحديقة تتسم بجمالية مميزة في كافة فصول السنة، ففي ‏الخريف يمكن أن نرى فيها اللون الأحمر والبرتقالي والأصفر، وفي الربيع تكون ألوانها الزاهية ‏نابضة بالحياة. وبالإضافة إلى النباتات المؤقتة الخضرة تحتوي الحديقة على النباتات الصنوبرية ‏الدائمة الخضرة التي تعطي جواً رائعاً للحديقة في الشتاء. ‏

وتضيف السيدة نيوتن بأن الحديقة يمكن أن تستقبل حوالي 350 زائراً خلال يومين، ولكن ‏الطقس يلعب دوراً في تزايد أو تناقص عدد الزائرين، ففي العام المنصرم استقبلت الحديقة زواراً ‏من 28 بلداً بالإضافة إلى الزوار من داخل المملكة المتحدة.‏

من الجدير بالذكر بأن السيدة نيوتن بدأت هي وزوجها بزراعة الحديقة بعد أن تقاعدت من عملها ‏كمخططة لوسائل النقل. واعتادا أن يمضيا ساعتين كل يوم للعناية بالنباتات التي كانا يشتريانها ‏من المشاتل والأسواق أو عبر الإنترنت.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها