مسؤول نظامي يزعم أن خسائر معمل السكر الذي تحول إلى مصنع للبراميل في جسر الشغور بلغت ” 2 مليار ” ليرة

قال وزير الصناعة في حكومة بشار الأسد، كمال الدين طعمة، “إن التقديرات الأولية لخسائر شركتي غزل إدلب القديم والحديث تزيد قيمتها الإجمالية على عشرة مليارات ليرة، نتيجة تدمير خطوط الإنتاج والمستودعات، وكل ما يتعلق بخدمات البنية التحتية”، على حد زعمه.

وأشار طعمة، بحسب ما نقل عنه إعلام النظام، إلى أن خسائر شركة السكر في مدينة جسر الشغور قدرت بأكثر من ملياري ليرة، وذلك وفق التقديرات الأولية التي حصلت عليها الوزارة مؤخراً، وبذلك يكون مجموع خسائر الشركات المذكورة بحدود 12 مليار ليرة.

ونوّه وزير الصناعة إلى أن هذه الأرقام تبقى تقديرات أولية خاضعة للتغيير بعد الوصول إلى الشركتين، وإجراء الكشوف الحسية والمباشرة على أرض الواقع.

وكان ناشطون معارضون نشروا تقريراً مصوراً كشفوا فيه عن تحويل النظام لمعمل السكر في جسر الشغور إلى مصنع لتجهيز البراميل المتفجرة.

مواضيع متعلقة : بالصور .. شاهد كيف حول جيش بشار الأسد ” معمل السكر ” في جسر الشغور إلى مصنع للبراميل المتفجرة

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. مسؤولي الأهبل سرقوا معمل السكر والغزل بل وسرقوا الأخضر واليابس ووجدوها فرصة مثالية باتهام الثوار بالخسائر كي يخفوا سرقاتهم .

إغلاق