بريطانيا : نظام الأسد يقتل الأبرياء بالبراميل .. و لا دور لبشار في مستقبل سوريا

اعرب وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، عن إدانته للاعتداءات باستخدام براميل متفجرة في سوريا، أدت لقتل وإصابة عشرات المدنيين، مشددًا على أن موقف بلاده يظل دون تغيير بالدعوة لعملية انتقال سياسية في المستقبل لا يكون بشار الأسد أي دور فيه.

وقال «هاموند»، في بيان صادر من الخارجية البريطانية، السبت: «هالني هذا الاعتداء الأخير الذي نفذه نظام الأسد، بعد مجرد أسبوع من تسجيل فيديو ظهر فيه طاقم مروحية تابعة للنظام السوري، وهم يسقطون براميل متفجرة من المروحية».

وأضاف: «هذا دليل آخر مثير مفجع على الطرق المروعة والعشوائية التي يتبعها نظام الأسد لقتل وإصابة مدنيين أبرياء، بمن فيهم الأطفال».

وأكد «هاموند» أن موقف بريطانيا يظل قويًا كما هو دائمًا، وستواصل الدعوة لعملية انتقال سياسية إلى مستقبل لا يكون لـ«الأسد» أي دور فيه.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. صحيح اللي استحوا ماتو من زمان

    والله مللناكم ومللنا كلامكم الثرثار

    فقط تريدون مضيعة الوقت

    والله انكم ضيعتم بلدانكم بسبب ظلمكم

    الظالم نهايته وسخة

  2. بشرفك عم تحكي جد ؟؟
    الظاهر رح تصير متل ام ايام معدودة

    والجقيقة انو رفعلتي معنوياتي كتير
    تلحس انفي اذا مانك طالع تتصور وتعطي لحالك شهرة بهالكلام

إغلاق