حزب الشعوب الديمقراطية و حزب الله اللبناني !

كما هو معلوم فأن الانتخابات الأخيرة حملت صدى الى كل ارجاء العلم، وكان الصدى اكثر صُدوحا ووضوحا عندما اُعلنت نتائج الانتخابات وأظهرت ان حزب العدالة والتنمية لم ينتصر بفوز مطلق، مما يعني عدم قدرته على تشكيل الحكومة لوحده. هذه الأصداء تركت أثرها في كل مكان، وكان من الواجهات العالمية التي تغنت بالنتائج وهللت لحزب الشعوب الديمقراطية هي صحيفة الغارديان التي وصفت دميرتاش رئيس الحزب بأوباما الأكراد. في نفس السياق نرى قناة السي ان ان تفتح مقابلتها مع دميرتاش بانه من هزم اردوغان، وعندما اعطي الدور لدميرتاش وبدا يسوق لنفسه سمعناه وهو يدّعي افتراءً ان تركيا تدعم تنظيم الدولة الإسلامية، وأنها لا تجتهد بما فيه الكفاية لحفظ حدودها مع تنظيم الدولة الإسلامية، وأنه في حال انتصر في الانتخابات فأن تلك اللحظات ستكون عرسا للديمقراطية وانه سيعمل على انجاز المهمات السابقة.

في وسيلة اعلام أخرى كان دميرتاش ضيفا على قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني الذي يعتبر من قوس إيران العراق سوريا لبنان وهو يعتبر حركة مقاومة ضد إسرائيل، فبعد اتفاق الطائف الذي خرج على السطح بعد الاقتتال الداخلي لم يقبل بأن يترك سلاحه واستمر في هيمنته على الأجواء الداخلية في لبنان، وكذلك في كونه معادي لإسرائيل، لكن في نفس الوقت حليف استراتيجي لنظام بشار ولدولة إيران، وهو الحزب الذي يُتهم بأنه وراء اغتيال الحريري، وهو كذلك على قائمة الإهاب مع أبرز أعضائه.

بعد ان كانت إسرائيل هي العدو الأول لحزب لله نراه اليوم يتركها لتصبح الثاني ويجعل العدو الأول هم المعارضة السورية التي تسعى الى القضاء على نظام الأسد، ونرى حزب الله يعمل بكل ما اوتي من اجل انقاذ النظام السوري وإبقاء خط الوصل بين إيران العراق سوريا لبنان. ثم نرى ونسمع نصر الله الذي يقول بان حرب النظام السوري ضد المعارضة السورية هي حربه، وبسبب هذه التصريحات وغيرها من اقوال وافعال فقد الحزب الكثير من الدعم الشعبي والتعاطف الجماهيري الذي كان قد وصل الى العلمية. ولنعلم حجم الدعم العسكري نرى انه قد أرسل أكثر من 5000 مقاتل الى سوريا سقط منهم ما يقارب 100 قتيل.

في لقائه على قناة المنار اللبنانية يقول بأنهم كحزب الشعوب الديمقراطي وشعب كردي مع حزب الله قلبا وقالبا، ثم اتبع متهما داوود أوغلو بانه العثماني الجديد الذي ملئ المنطقة خرابا ودمارا، وأكمل ادعاءاته عندما اتهمه بانه وراء المصائب التي تجري في سوريا. ثم يعلنها مفتخرا بأنه فخور ومعتزّ بمقاومة حزب الله وانه يدعمه بكل قوة.

من هي المقاومة الذي يدعمها حزب الشعوب الديمقراطية بكل فخر؟؟؟ هل هي المقاومة التي تنفذ مخططات إيران القذرة في المنطقة؟ ام هي المقاومة التي تدافع عن النظام السوري المجرم؟ ام هي المقاومة التي اغتالت الرئيس السابق للبنان ومثله الكثير من السياسيين؟ ام هي المقاومة التي تفتخر بمذهبها الشيعي وتعمل على نشره بالمنطقة؟

من هي المقاومة التي يدعمها بكل فخر؟؟

جيرين كينار – صحيفة تركيا – ترك برس

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. هي المقاومة الشريفة اللي شرفها تماما مقتل شرف ديمرتاش و فهمكم كفاية …..

  2. خسئت انت وامثالك يا مرتد….. بل قل قلبا قالبا على أعداء الدين من امثالكم انت وحسن عدو الله

إغلاق