79 قتيلاً حصيلة هجوم “داعش” على عين العرب كوباني .. و أسير مصري من التنظيم يكشف تفاصيل العملية و هدفها

قضى 16 عنصراً من قوات الأمن الداخلي الكردي (الأسايش) ومسلحين محليين من مدينة عين العرب كوباني، بالإضافة لـ 7 مقاتلين من الوحدات الكردية، خلال التفجيرات والاشتباكات التي تلت الهجوم المفاجىء لتنظيم “داعش  منذ فجر الخميس الماضي، الذي أسفر أيضاً عن مقتل 79 من عناصره، من ضمنهم 13 عنصراً فجروا أنفسهم بأحزمة ناسفة وعربات مفخخة بالإضافة لجثث تحولت إلى أشلاء بعد استهدافها بالقصف.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، ضمت المجموعات السبع المهاجمة، مجموعة من المقاتلين الأكراد من إقليم كردستان العراق، مؤلفة من 12 عنصراً قتلوا جميعهم، فيما تمكنت الوحدات الكردية من أسر مقاتل مصري الجنسية.

وقال الأسير المصري الذي استسلم للوحدات الكردية إنهم “كانوا على علم بعدم وجود عدد كبير للمقاتلين الكرد داخل مدينة عين العرب (كوباني)، بسب انشغالهم بمعارك السيطرة على عين عيسى وريف الرقة الشمالي، وأن هدف العملية كان السيطرة على المدينة وريفها الجنوبي وبلدة الشيوخ”.

وأضاف الأسير أن “مهمة مجموعته كانت السيطرة على المدرسة الثانوية ومحيطها في جنوب غرب المدينة، وأنه لم يكن على تواصل مع المجموعات الأخرى، وقيل لهم أن مهمتهم السيطرة على هذه المناطق، وأن مجموعات أخرى ستدخل لتسيطر على باقي أجزاء المدينة”.

وارتفع عدد الشهداء المدنيين إلى 223 ،بينهم عشرات الأطفال و الشيوخ، بعد العثور على جثامين 17 مواطناً مدنياً قتلهم عناصر التنظيم.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. لعنة الله عليكم وعلى من يدعمكم أيها الدواعش .فقد خذلتمونا ( نحن العرب ) ونكستم عقالنا . كنا نتوقع أن تسيطروا على كوباني من جديد وهذه المرة تبيدوا كل شيء فيها وحتى الشجر والحجر .لكن للأسف وضعتم أذنابكم بين أرجلكم وهربتم كالكلاب المذعورة

إغلاق