مقتل والي “داعش” في الحسكة و قيادي سوري آخر بغارة للتحالف

قتل اثنان من كبار قادة تنظيم “داعش” في غارة جوية في شمال شرق سوريا، أمس الاثنين.

ووفقاً لناشطين معارضين، أسفرت الغارة التي نفذتها طائرة للتحالف عن مقتل والي “داعش” في الحسكة وهو العراقي أبو أسامة العراقي، إلى جانب السوري عامر الرفدان، فيما قال المرصد السوري، إنه لم يتضح إن كانت الغارة الجوية التي استهدفت محافظة الحسكة نفذها طائرات النظام، أو قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يشن حملة قصف جوي على “داعش” في سوريا.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. اینما یوجد الجیش السوری یختفی الطیران التحالف المزعوم…هذا القصف کان من ابطال الجیش السوری…و ایضا داعش فی الحساباته علی تویتر عم بیکتب “قصف التحالف الصلیبی_النصیری” کی لایرفض الفکرة

  2. لو أن عشرة بالمية فقط من هذه الغارات قد شنت على جيش النظام المجرم لكان جيش أبو شحاطة اليوم في خبر كان . . ولكانت سوريا قد أرتاحت من المجرم الاول والشبيح الص الجبان بشار الجحش ومن براميله . . ولنعمت المدن السورية اليوم بالامان و لولى سبب التطرف الاول

إغلاق